الرئيسية / المستعرض / إنطلاق منتدى الأعمال الموريتاني الصيني بمشاركة واسعة من الفاعلين الاقتصاديين
كلمة وزيرة التجارة والصناعة

إنطلاق منتدى الأعمال الموريتاني الصيني بمشاركة واسعة من الفاعلين الاقتصاديين

انطلقت صباح اليوم الثلاثاء 26 مارس 2019 بمقر الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين، فعاليات المنتدى الموريتاني الصيني بمشاركة واسعة من رجال أعمال البلدين وخلال افتتاح أعمال المنتدى قالت وزيرة التجارة والصناعة والسياحة خديجة أمبارك فال إن انعقاد المنتدى يشكل ترجمة لعملنا المتواصل لتعزيز آليات الاندماج الاقتصادي عبر استحداث الأطر المؤسسية وضمان مواكبة القطاع الخاص للجهود الحثيثة لحكومتينا الهادفة لتطوير التبادل الاقتصادي ، وإننا لواثقون من أن هذا المنتدى بحجم ونوع المشاركين فيه من مديري شركات وفاعلين اقتصاديين وموريتانيين سيمثل نقلة نوعية في تاريخ العلاقات الاقتصادية بين البلدين وفرصة لتعزيز التعاون بين أرباب العمل الموريتانيين والصينيين.

بدوره أكد محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين ان إطلاق هذا المنتدى الهام  والنوعي يشكل حدثا مهما بالنظر إلى طبيعة المشاركين فيه وبحضور أزيد من أربعين مجموعة صناعية وتجارية صينية وهو فرصة أيضا لتعزيز التعاون المتجذر بين هيئات أرباب العمل الموريتانيين والصينيين ومناسبة لنقل وتبادل الخبرات وعقد الشراكات بين الفاعلين بالقطاع الخاص بين الجانبين.

وزير الصيد والاقتصاد البحري يحي ولد عبد الدايم

محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد

وأشاد ولد الشيخ أحمد بحجم التعاون الاقتصادي بين أرباب العمل في البلدين مستعرضا آفاق التعاون بين القطاع الخاص بين الدولتين.

وأكد رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين أن التعاون الموريتاني الصيني يشمل العديد من المجالات المتنوعة من بنية تحتية وأشغال عامة وخدمات إلا أن حجم المقدرات والإمكانات ونوعية الاستعداد وآفاق التعاون المستقبلي الواعد من بين أمور تجعلنا نطمح أكثر لأن يتعزز هذا التعاون بين رجال أعمال البلدين كما وجه ولد الشيخ أحمد الدعوة إلى الشركات الصينية  لزيادة  الاستثمار بموريتانيا خاصة بعد تعزز البنية التحتية في القطاعات المعنية من تجهيز وكهرباء وطاقة وموانئ وأخذا في الاعتبار الفرص الاستثمارية الواعدة في موريتانيا.

 من جانبه ثمن سفير جمهورية الصين الشعبية جان جين إكو مستوى التعاون بين البلدين على المستويات الاقتصادية والدبلوماسية والتي تجسدت في بناء مشاريع كبرى مثلا لا حصرا مستشفى الصداقة و بناء مجمع صحي لمكافحة الأمراض الوبائية وأضاف أن المنتجات والخدمات الصينية تلقى رواجا كبيرا في موريتانيا وإفريقيا عموما وذلك ما ستجسده مشاركة العشرات من الشركات التجارية والصناعية الصينية في أعمال المنتدى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: المحتوى محمي من النسخ