ثقافي

رابطة العلماء والاتحاد الوطني للائمة يعزيان في وفاة الشيخ محمد الأمين ولد الحسن

علمت رابطة العلماء الموريتانيين ببالغ الأسى والحزن نبأ وفاة المغفور له -بإذن الله- فضيلة الإمام والعلامة الشهير الداعية إلى الله تعالى محمد الأمين ولد الحسن -الذي لم تأخذه في الحق لومة لائم- وذلك يوم الجمعة التاسع عشر من شهر رمضان المبارك لعام 1440 للهجرة.

وبهذه المناسبة الأليمة فإن رابطة العلماء الموريتانيين ترفع تعازيها الخاصة لأسرة المغفور له وكافة حملة رسالة القلم والدعوة وللأمة الإسلامية جمعاء.

آملة من المولى عز جل أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.
وإنا لله وإنا إليه راجعون.

“يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي”
ببالغ الأسى والحزن القلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا خبر وفاة فقيد الأمة الشيخ محمد الأمين ولد الحسن رئيس منتدى الأئمة والعلماء الرئيس الشرفي للإتحاد الوطني للأئمة بالتعازي القلبية لأسرة الفقيد وللشعب الموريتاني في هذا المصاب الجلل سائلين الله المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يدخله الفردوس الأعلى مع الأنبياء والصديقين والشهداء إنه ولي ذلك والقادر عليه وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق