السياسةالمستعرضسياسي

أنباء عن خلافات عميقة بين “عزيز” ورئيس حزبه

أفادت مصادر مطلعة لرؤيا بوست عن خلافات شديدة بين السعد ولد لوليد رئيس حزب الرباط والرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز الذي انتسب للحزب مؤخرا.

وتفيد المعلومات بأن ولد لوليد كان آخر لقاء البارحة مع ولد عبد العزيز في منزله إلا أنه لم يتم حسم الخلاف.

ويطالب ولد عبد العزيز السعد بتصعيد خطابه تجاه النظام مع محاولة التخفيف من التدخل في الملف القضائي الذي يتهم خلاله الرئيس السابق بالفساد والثراء الغير مشروع.

ويسعى ولد عبد العزيز لأن يتولى الوزير السابق محمد ولد جبريل الموالي له منصب رئيس الحزب بدل ولد لوليد.

بينما تقول مصادر من داخل الحزب –فضلت عدم ذكر هويتها- بأن ولد لوليد وجد ضغوطاً قوية من وزير الداخلية محمد سالم ولد مرزوك، إلا أن الأرجح هو أن ولد عبد العزيز يعتذر عن تمويل بعض الانشطة وتوفير مبالغ مالية للحزب بحجة أنه أمواله مجمدة من قبل القضاء في إطار التحقيقات.

وقد تم مؤخرا افتتاح عدد من المقرات الحزبية تم تمويل انشطتها من قبل مقربين من ولد عبد العزيز، وهي الأنشطة التي غاب عنها رئيس الحزب الدكتور السعد ولد لوليد.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى