الحوض الشرقيالمستعرضولايات

إنطلاق بث إذاعة باسكنو

رؤيا بوست: أعطى وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان معالي د.سيدي محمد ولد الغابر إشارة انطلاق بث الإذاعة الجهوية في مقاطعة باسكنو الحدودية والممولة من برنامج الأمم المتحدة للتنمية.

وقد القى الوزير كلمة بالمناسبة اكد خلالها بأن انطلاق بث الإذاعة لأول مرة في مقاطعة باسكنو العريقة يأتي ضمن توجهات الحكومة لتقريب الخدمات بمختلف مستوياتها الإعلامية والثقافية والخدمية، كما يأتي ضمن استراتيجية الوزراة في إطلاق إذاعات حدودية وشاطئية على المحيط وعلى النهر.

وقال بأن  تاريخ اليوم  13 فبراير 2020 يعد تاريخا طالما تطلع له ساكنة مقاطعة باسكنو الحدودية مع جمهورية مالي أطول حدود برية للبلاد مع دول الجوار، وتعد حلما شعبيا منذ إعلان الاستقلال و تكريسا لقضايا التنمية المحلية والتعايش والسلم وحسن الجوار، لما ترمز له مقاطعة باسكنو من ثراء التنوع وقوة التأثير في هذا الحيز الجغرافي الحيوي من ولاته إلى وادان وشنقيط ومن تمبكتو إلى شنقيط.

ويمكن للمستمعين في مقاطعة باسكنو التقاط بث الإذاعة على التردد التالي 92.6 MHz .

بدوره قال عمدة بلدية باسكنو السيد شيخنا ولد محمدو ولد حننا بأن إنشاء المحطة الإذاعة يمثل تحقيقا لمطلب انتظره سكان المقاطعة كثيرا، خاصة أن باسكنو بعيدة عن العاصمة وذات كثافة سكانية معتبرة، وكثير من اجزائها لا توجد به تغطية لشبكات الاتصال، ولا كهرباء، لذلك يعد ربطها بأية وسيلة من وسائل الاتصال إنجازا هاما لما يمثله من تقريب للخدمة العمومية ومن المواطنين، ونشر الوعي والثقافة على نطاق واسع، خاصة أن الإذاعة تتميز عن وسائل الإعلام الأخرى بمميزات عديدة.

وطالب العمدة بتوسيع نطاق بث المحطة حتى يغطي جميع أنحاء مقاطعة باسكنو، لأن الحاجة لها أمس في المناطق النائبة من المقاطعة وفق تعبير ولد حننا.

بدوره اكد المدير العام لإذاعة الخدمة الموريتانية محمد الشيخ ولد سيدي محمد أن بث الإذاعة سيصل إلى مركز فصالة الإداري 80كلم على الحدود الأطول لموريتانيا مع دول الجوار، وهي بداية مشروع يسعى قطاع الإعلام إلى تعميمها للمناطق الحدودية على الساحل البحري وعلى طول الحدود من انبيكة لحواش إلى بير ام اكرين.

وقد حضر الحفل والي ولاية الحوض الشرقي، وحاكم المقاطعة وممثلي السلطات العسكرية والأمنية بولاية الحوض الشرقي، ورؤساء المصالح الإدارية الجهوية.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق