أخبارالمستعرض

الأخصائي الذي فحص المصاب الموريتاني بكورونا يتحدث عن الواقعة

رؤيا بوست: قال عينين ولد أحمد الهادي اخصائي الجهاز التنفسي الذي فحص حالة المصاب الموريتاني بفيروس كوفيد 19، بأنه تم الاتصال به في حدود الساعة الرابعة فجرا، وقام بفحص المريض الذي كانت درجة حرارته غير مرتفعة، لكن الأعراض كانت واضحة، وقد أحس بحمى وسعال جاف، وتم الاتصال بالجهات الحكومية المعنية التي لم تستجب بشكل مستعجل.

واضاف:”…اتصلنا على الرقم الأخضر 1155  ولم يصلنا شيء رغم معاودة الاتصال بشكل متكرر، والمريض يرفض البقاء، لأنه مسن من موريتانيا ولا يعرف لماذا يتم توقيفه، وبعد ثلاثة ساعات ووصلنا فريق طبي لم يكن يضع وسائل حماية كافية”.

واستغرب الأخصائي الخلل في التنسيق بين الجهات المعنية بكرونا، وعدم سرعة التدخل.
وطالب بإخضاع جميع ركاب الرحلة التي وصل فيها المريض لحجر صحي، وتساءل في تسجيل صوتي متداول عن سبب  عدم إخضاع ركاب تلك الرحلة للحجر منذ البداية؟.
من جانبها أكدت مصادر متطابقة أن المريض مواطن ينحدر من سيلبابي ويقوم بحجر ذاتي منذ وصوله، وتسعى الوزارة لحصر كافة المقربين منه وفحصهم، كما أن المصاب لم يغادر نواكشوط منذ وصوله لحي البصرة في ولاية نواكشوط الغربية.

بينما تتحدث مصادر أخرى عن كون المريض تدخل أحد اقاربه اصطحب لخارج  المطار  ليلة وصوله، وبعد شعوره بأعراض مرضية وصل رفقة عدد من أفراد أسرته للمستشفى،  وكان يطالب بفحص ارتفاع ضغط الدم، ولم يتحدث عن احتمالات إصابته بكورونا، ولم يكشف وصوله منذ مدة قريبة من فرنسا، وقد كان يسعل طوال الوقت في ممر المستشفى دون كمامات.

وقد قامت وزارة الصحة بإخضاع كافة أفراد أسرته في الحجر الصحي داخل منزلهم، كما تم إخضاع الطاقم الطبي الذي عاين المريض للفحوصات والحجر، كما تم الأمر ذاته مع الاشخاصى المتواجدين بالقرب من المصاب وقت وصوله العيادة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق