رأي

الإنجازات الكبرى/ حمادة سيدينا

تنطفىء اليوم الشمعة الثانية لتنصيب السيد محمد ولد الشيخ الغزواني رئيس للجمهورية، هذه الشمعة التي كان من ميزاتها الحفل البهيج الذي أطلق فيه فخامة رئيس الجمهورية ، التأمين الصحي المجاني لمئة ألف أسرة بأنحاء البلاد، أي ما يعادل 620,000 مواطن و الذي يستهدف الشرائح الأجتماعية الضعيفة، وهو ما يمثل سدس سكان البلاد دفعة واحدة ، و يعد عملا فريدا من نوعه في شبه المنطقة.
هذا الإنجاز العظيم‏ ‏الذي جاء تعززا لما سبقه من إنجازات كبيرة لصالح الطبقات الهشة من المجتمع ، كتشييد 43 مؤسسة تعليمية ، و بناء و تجهيز 20 مركزا صحيا ، و توفير المياه الصالحة للشرب ب200 قرية ضمن 8 ولايات من الوطن، و توزيع تحويلات نقدية وصلت في المرحلتين الى 10 مليار اوقية قديمة لصالح 210 الف أسرة محتاجة يبلغ عدد افرادها 1.460.385 شخصا تمثل أكثر من 30% من السكان في عموم انحاء البلاد .
وفي قطاع النقل و تنفيذا لبرنامج تعهداتي الطموح والواقعي تم إنجاز أكثر من 560 كم من الطرق الأسفلتية مع مراعاة الجودة والدقة في الانجاز، كما تمكن القطاع من تسريع وتيرة استكمال العديد من المشاريع الطرقية التي عرف إنجازها بعض التعثر حيث تمكن القطاع من إطلاق بعض المشاريع المحورية الهامة والتحضير لإنجاز بعض المشاريع الطرقية على المستوى الوطني.
وفي قطاع الإسكان والعمران تم الكثير من الإصلاحات و قريبا بإذن الله سيتم إطلاق مشروع بناء عشرة آلاف وحده سكنيه الذي ستبدأ الدفعه الأولى منه و المتكونة من 1700 وحدة في الايام القادمة.
وفي مجال التشغيل تمكنت الدولة في فترة وجيزة من توفير أكثر من 20 ألف وظيفة دائمة، على الرغم من التبعات الأقتصادية السلبية لتفشي جائحة كورونا محليا ودوليا، ومن بين الوظائف التي وفرتها الحكومة 6 آلاف وظيفة في مجال التعليم، و 1140 وظيفة في الإدارة العامة، و2000 فرصة عمل في مجالات النقل والمخابز والفندقة، إضافة إلى آلاف الفرص في قطاعات حكومية متعددة.
ناهيك عن برامج صندوق كورونا وتدخلاته في المجال الصحي ومكافحة آثار جائحة كورونا و برامج الدولة الاخرى ضمن برنامج تعهداتي .
لقد أخترت هذه النماذج لتكون شاهدا على إصرار رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على إكمال كافة حلقات برنامجه الانتخابي رغم العوائق الجمة ،
و يمكننا القول أن سنتان من العمل الدؤوب، و رغم عراقيل جائحة كورونا و محاولة المفسدين و أعداء الإصلاح تعطيل مسيرة التنمية ، ستتواصل الجهود بحول الله حتى ينفذ برنامج فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني بكامله.

حماده ولد سيدينا

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى