أخبارالمستعرض

الجمعية الوطنية تفتتح دورتها العادية على وقع الإجراءات الاحترازية

رؤيا بوست: افتتحت الجمعية الوطنية دورتها الغادية الثتدنية وسط إجراءات احترازية مشددة لم تيمح سوى بحضةر ثلاثين نائبا برلمانيا، نصفهم من الفريق البرلماني لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية.

وأشار رئيس الجمعية الوطنية الشيخ ولد بابه في كلمته  إلى أن أوقات الشدة والمحن تتطلب تعاملا ونمط تدبير مختلفين عما هو مألوف في فترات الرخاء والعافية، ففيها تختفي كل الخلافات الضيقة وتنتفي مبررات التباين والاصطفاف السياسي، و تتعزز دواعي التآزر والاتحاد وتغليب المصلحة الوطنية العليا.

ودعا رئيس الجمعية الوطنية الرأي العام الوطني، إلى الامتثال الحرفي لتوجيهات السلطات العمومية والجهات المختصة للتعامل مع هذه الوضعية الطارئة، والعمل على إنجاح الإجراءات الرامية لرفع هذا التحدي وتخفيف آثاره الصحية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق