إينشيريالمستعرضبيئةولايات

الفريق البرلماني لحماية البيئة يطلع على مدى احترام شركة MCM لنظم البيئة

النواب عبروا عن استيائهم من عمليات تسريح العمال في زيارتهم الثانية للشركات المعدنية

رؤيا بوست: ادى الفريق البرلماني لحماية البيئة زيارة لمدينة اكجوجت للإطلاع على مدى احترام شركة نحاس موريتانيا MCM لنظم البيئة المعمول بها، وقد زار الفريق مختلف قطاعات الشركة من مصنع ومناجم ومناطق تكسير الحجارة، ومساحات تفريغ المواد الكميائية التي يتم من خلالها استخلاص المعادن.

وقد بدأت الزيارة بلقاء بإدارة الشركة تم خلاله إطلاع البرلمانيين على طرق التنقيب والاستخراج وإجراءات السلامة والبيئة والتدخل في المجالات الإنسانية، حيث تحتوي الشركة على27 محطة تجميع، و12 مختبر للغبار وتحليله، حيث تلجئ الشركة لمختبر SGS العالمي من أجل معرفة مدى خطورة انبعاثات الغبار في الشركة.

ويقول القائمون على الشركة أنه لتفادي تلوث المياه الجوفية تقوم MCM بالتحليل الدوري، كما ركبت بطانات جوفية لحماية المياه، وباعتبار بحيرة بالنشاب ثروة تجب المحافظة عليها من الهدر والاستهلاك المفرط –التي كانت تستخدمها الشركة السابقة في عمليات التصنيع- قامت الشركة بدراسة جيوفيزيائية تم خلالها اكتشاف بحيرة مالحة كلفت 12 مليون دولار من أجل استصلاحها لتغطية حاجيات مصانع الشركة، وعمليات رش التربة لتثبيت الغبار.

وقد اطلع النواب على شروح ميدانية حول التخلص من نفايات وحدات التعويم، والتكرير، وكذلك النفايات الخاملة.

وفي نهاية اللقاء وجه البرلمانيين أسئلة للشركة تتعلق باحترام النظام البيئي، كما اكد رئيس الفريق البرلماني النائب حمادي ولد التيباري بأن النواب سيعملون على تقرير ختامي سيتضمن ملاحظاتهم عن مدى احترام الشركة لنظام البيئة.

وقد ضم الفريق البرلماني كل من النائب البكاي ولد خو والنائب السالمة منت اعمر شين والنائب الفضيل ولد سيداتي والنائب حمادي ولد والتباري رئيساً.

وقد قدم رئيس الفريق البرلماني النائب حمادي ولد التيباري شركة البرلمانيين لإدارة شركة نحاس موريتانيا MCM على ما بذلته من جهد لإنجاح الزيارة التفقدية، وما عبرت عنه مسؤولوا الشركة من استعداد لتمكين البرلمانيين من اداء عملهم الميداني في مختلف قطاعات الشركة ومناجمها.

مواضيع ذات صلة
نواب برلمانيون يكتشفون ميدانياً نظم السلامة البيئية لشركة كينروس تازيازت

 

وقد استقبل النواب في ختام زيارتهم من قبل والي ولاية إنشيري السيد زايد الاذان ولد فال ام، وعبر السيد الوالي عن استعداه لإيصال أية ملاحظات عن الشركة للجهات المعنية، فيما اكد النواب أنهم سيعملون على إعداد تقرير شفاف يتضمن كافة الملاحظات وسيكون محل نقاش عام وفق تعبيرهم.

ويعد منجم شركة نحاس موريتانيا في آخر عمره حيث ينتظر أن يتوقف المصنع عن الانتاج في 2003، ما قد يدفع بالشركة لتسريح مئات العمال على دفعات حيث بدأت بالاستعداد لتسريح 140 عاملا كحد اقصى وهو الموضع الذي كان محل نقاش جاد مع البرلمايين اللذين عبروا للشركة عن استيائهم من عملية فصل العمال لما لها أثر سلبي على العائلات، كما طالبوا بأن تكون عمليات الفصل وفقا للنظم حتى يحصل العمال على كافة حقوقهم المالية تبعا لعملية إنهاء العقود مع الشركة.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق