أخبارالمستعرض

المنظمة المؤازرة لضحية الاغتصاب تطالب بسكن اجتماعي وعقوبات رادعة

رؤيا بوست: طالبت الحقوقية زينب بنت الطالب موسى رئيسة الجمعية الموريتانية لصحة الأم والطفل -التي تتولى مؤازرة ضحية الاغتصاب الليلة البارحة- بتوفير سكن اجتماعي للأسر الفقيرة خاصة السيدات اللاتي يعلن أيتاماً،  وشددت-في تصريح لرؤيا بوست- على أن الفقراء اللذين لا يتوفرون على سكن لائق لم يعد بإمكانهم النوم آمنين، كما ركزت على ضرورة الإسراع في المصادقة على قانون يردع المجرمين ومرتكبي جرائم الشرف.

وأكدت بأنه في حالة عدم رسم استراتيجية هادفة للحد من هذه الجرائم فإن الوضع سيخرج عن السيطرة، وقالت بات واضحاً أن الوضع لم يعد يحتمل.

وعبرت منت الطالب موسى عن انزعاجها الشديد من عدم وجود تسخرة طبية في الوقت المناسب للضحية، وقالت بأن المصالح الطبية عليها أن تكون أكثر استعداد وسرعة في مثل هذه الحالات.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى