المستعرضمال وأعمال

الوزاري: قطاعا المعادن والاتصالات انقذا الميزانية العامة التي هدد الجائحة

رؤيا بوست: أكد مشروع القانون المتضمن التسوية النهائية لميزانية 2020 أن الإيرادات المالية تجاوزت كل التوقعات وذلك على الخصوص بفضل الأداء الجيد لقطاعي المعادن والاتصالات، حيث بلغ تنفيذ الميزانية اكثر من 100%  حيث بلغت 63 مليار أوقية جديدة، وذلك بسبب ظروف الجائحة وتقليص الضرائب حيث عبئت الحكومة موارد معتبرة للتخفيف من آثار الجائحة.

وقال وزير المالية محمد الامين ولد الذهبي بأنه تم تحقيق محاصيل تجاوزت التوقعات في قانون المالية والأصلي والمعد و النتائج الاستثنائية بفضل الإدارة الجبائية وعدم تأثر قطاعي المعادن والاتصالات من ظروف الجائحة، مشروع قانون تسوية ميزانية 2020 يهدف لتقديم  تقرير عن تسيير السنة المالية بشكل شفاف.

وقد صادق مجلس الوزراء خلال اجتماعه الأسبوعي اليوم (الأربعاء)، على مشروع قانون يتضمن التسوية النهائية لميزانية 2020.

ويهدف مشروع القانون إلى التسوية النهائية لميزانية 2020، وتقدم الحكومة من خلاله كشف حساب عن تسيير السنة المالية بطريقة شفافة، وذلك طبقا لأحكام المادة 44 من القانون النظامي المتعلق بقوانين المالية.

وتظهر حصيلة تنفيذ الميزانية برسم سنة 2020 أن نسبة تنفيذ موارد الدولة بلغت 115% من توقعات قانون المالية المعدل و108,26% من توقعات قانون المالية الأصلي. وعلى الرغم من السياق الاقتصادي الخاص الذي تميز بجائحة كورونا ومن الإعفاءات الضريبية المبذولة لتخفيف آثار هذه الأزمة غير المسبوقة على المواطنين.

وقد تصدر الذهب عائدات موريتانيا من العملة الصعبة في 2020، متجاوزا بذلك الحديد، والأسماك التي ظلت تتصدرها طوال السنوات الماضية.

ووفق تقرير أرفقته وزارة المالية بمشروع قانون المالية لسنة 2021، فإن الذهب جاء بالمرتبة الأولى بين صادرات موريتانيا خلال 2020، من حيث عائداته من العملة الصعبة.

وبحسب التقرير الذي اطلعت عليه رؤيا بوست بلغت عائدات معدن الذهب خلال السنة الحالية 780 مليون دولار.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى