أخبارالمستعرض

الناطق باسم الحكومة: “عزيز” أبرم صفقة مشبوهة لبيع منجم افديرك قبل الانتخابات بأشهر

رؤيا بوست: قال المختار ولد داهي الوزير الناطق باسم الحكومة بأن الرئيس الحالي منع صفقة بيع منجم افديرك المملوك لشركة اسنيم في صفقة مثيرة للشبهات، وقد تمت في شهر مايو 2019 قبل مغادرة الرئيس السابق للسلطة بأشهر قليلة، حيث عقدت صفقة لبيع المنجم لشركة انشأت من قبل عائلة استرالية برأس مال 100 ألف أوقية فقط، وقد تم التوافق على صفقة بموجبها تحصل شركة اسنيم على ستة دولارات فقط عن كل طن، وكانت خسارة موريتانيا لو تم هذا الاتفاق ستكون 420 مليون دولار سنوياً  وفق ولد داهي.

وأضاف بأن الصفقة تمت بدون علم  مجلس الوزراء ولا وزارة المعادن وربما تم إعطاء تعليمات للمدير العام عن شركة اسنيم، لكن النظام الحالي ألغى تلك الصفقة المشبوهة.

وتصل القدرة الانتاجية لمنجم  افديرك المملوك لشركة اسنيم ل53 مليون طن من الحديد سنوياً، ويمكن أن يستخرج منه ثلاثة ملايين طن.

و أوضح الوزير في المؤتمر الصحفي الأسبوعي للحكومة  بأن البرلمان قام بتحقيق، والقضاء وجه تهماً ثقيلة للرئيس السابق وعلى الصحافة أن تسأل القضاء لأن الملف قضائي ولا دخل للحكومة به.

وقال :”تأكدو بأن العقد بين الرئيس والشعب الموريتاني هو المنجزات ولن تكون هناك مسامحة مع الفساد”.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى