أخبارالمستعرضثقافي

بدر بن عبد العزيز ينعى صغيرته: نُعرِّي صدورنا لسهام الفقد

نعى بدر بن عبد العزيز نجل رئيس الجمهورية طفلته التي توفيت أمس في حادث سير.

وعبر عن امتنانه لكل من قدم المواساة في هذا المصاب من أبناء وفعاليات الشعب الموريتاني مواطنين عاديين ومسؤولين.

وخط نجل رئيس الجمهورية رسالة تعزية مؤثرة حملت معاني الصبر، والإيمان  جاء في نصها:

بسم الله الرحمن الرحيم.
اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم.

بإسمي ونيابة عن كل من تربطه اواصر الدم أو الرحم أو الشفقة بالراحلة البنت الغالية “ابوها” أتقدم بالشكر الجزيل إلى كل من قدم لنا واجب العزاء والمواساة كل باسمه وصفته ووسمه.
بإيمان صادق بحتمية الموت نُعرِّي صدورنا بكل وجع الدنيا لسهام الفقد و كلنا طمع في رحمة الله التي وسعت كل شيء.
ولنا في النبي محمد صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة ففي المأثور أنه عند وفاة ابنه ابراهيم دمعت عيناه وقال عليه الصلاة والسلام:
(إن العين تدمع وإن القلب يحزن ولا نقول إلا ما يرضي ربنا وإنا بفراقك يا ابراهيم لمحزونون)صحيح البخاري.
اللهم ارحم شقيقي أحمدو ولد عبد العزيز و صغيرتي ابوها بنت عبد العزيز واجمعني معهم في الفردوس الأعلى بعد طول عمر وحسن خاتمة.

《إنا لله وإنا إليه راجعون》

أخوكم بدر الدين ولد عبد العزيز
نواكشوط الإثنين 17 دجمبر 2018

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق