المستعرضثقافي

جمعية AMSME تنظم ورشة للتبادل مع الجهات الفاعلة بإدارة ظاهرة العنف الجنسي

رؤيا بوست: نظمت الجمعية الموريتانية لصحة الأم الطفل ورشة للتبادل والمشاركة مع الجهات الفاعلة المعنية بظاهرة العنف الجنسي بالتعاون مع قنصلية سفارة مملكة هولندا.

وقالت رئيس الجمعية الحقوقية زينب بنت الطالب –خلال الورشة التي حضرها عدد من أعضاء السلك القضائي وممثلين عن منظمات المجتمع المدني- أن الورشة تندرج في إطار التشاور وتباد الخبرات بين الفاعلين في مجال مكافحة الاعتداءات الجنسية والذي يعتبر إحدى أهم ركائز المكونات الاساسية لمشروع النضال ضد العنف الجنسي الممول من طرف مملكة هولندا.

وأضافت في كلمتها بأن الظاهرة تعتبر بشعة لما تخلفه من الآثار الاجتماعية والنفسية وتتعدى الضحية نحو المجتمع بأكمله.

أوضحت بنت الطالب موسى أن الورشات الفكرية التي نظمتها الجمعية كانت ركنا اساسيا في تفعيل حقوق الضحايا وبات ضحايا العنف الجنسي بعد أن كانت الضحية تجرم، وأصبح اللجوء إلى القضاء يحمي الضحية.

ومن جهته اشاد القنصل الشرفي للمملكة هولندا السيد نبيل حجار بدور الجمعية في التعريف بهذه الظاهرة وتفعيل دور الأطراف المعنية بمكافتحها وأضاف في كلمته بالمناسبة..

باسمي كقنصل شرفي بنواكشوط ممثل للسفارة الهولندية في داكار أشدد على أهمية هذه الورشة، كما نعلق آمالا جسيمة على أهدافها من أجل الوصول لنتائج فعالة، وإنني جد مندهش من الموضوع الذي تناولته الورشة وكذا من مختلف المداخلات التي تخللتها.

كما أن مملكة هولندا تأخذ بأهمية بالغة دور المرأة والطفل في المجتمع الموريتاني و في منطقة الساحل ، و أشجعكم على تحليل المسار الذي خوطتموه حتى الآن من أجل غربلة وتصحيح الإختلالات وإيجاد فرص من أجل تحسين حياة الفرد.

كما أهنئ الجمعية الموريتانية لصحة الأم والطفل على المشاريع التي تحققت بفضلها متمنيا لها المزيد من النجاح، وأكد على أنني سأقوم بقراءة كل مقترحات المنظمة التي تصلنا.

واعتذر السيدة نبيل حجار في ختام كلمته عن عدم حضور السفارة الهولندية في داكار في هذا النشاط.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق