المستعرضتعازي

حزب الإصلاح يعزي في الأستاذ العربي الموريتاني الفلسطني داوود أبورحمه

انتقل إلى جوار ربه اليوم رجل لاكالرجال هو : الاستاذ: داود محمد عبد الله أبو رحمة، جندي موريتانيا واللغة العربية المجهول.
كان داود ضمن الدفعة الأولى من الأساتذة الذين استقدمتهم موريتانيا من فلسطين بعد نكبة ١٩٦٧ عن طريق الجامعة العربية للتدريس؛ إلا أن الأستاذ ابورحمه كان ممييزا في كل شيء: في حبه لموريتانيا وإخلاصه في عمله حيث تخرجت على يده أجيال من أبناء الشعب المريتاني من ثانويات: النعمه ولعيون تيارت تفرغ زين والثانوية العربية هذه المؤسسات عرفت سبوراتها خطه الجميل وتشهد جدراناتها على صوته الشجي الحزين الذي يفرض على الطالب الاستماع والتفاعل.
على أرض موريتانيا العزيزة عليه والتي ولد ابناؤه وفيها و درسوا ، وفرض عليه ارتباطه بالشعب الموريتاني وارتباطه بأرضه أن سعى وبشكل قانوني تجنيس نفسه وأبناءه فكل عائلته موريتانية بحكم الحب والقانون فابنه علاء كان من أكثر الأساتذة تميزا في تدريس العلوم الطبيعية .
إننا في حزب الإصلاح مناضلين وقادة نشعر بالحزن مواساة لأسرة الاستاذ داود وفيه نعزي أنفسنا والشعب المويتاني والفلسطيني كما نعزي طلابه من الأجيال التي تخرجت على يده .
كما نرفع تعازينا القلبية إلى كل أفراد الأسرة وخاصة : الأستاذ: علاء والإخوة :
محمد ومنى وصدام ووفاء.
رحم الله الأستاذ: داود واسكنه فسيح جناته وبارك في عقبه .
ونطالب السلطات الموريتانية بمكافئة المرحوم داود بالعناية باولاده الذين تركهم أمانة في الأرض التي أعطاها حياته ودفن فيها ومن كانت سلطته عليها .

الأمانتة التنفيذية للعلاقات مع المجتمع في حزب الإصلاح

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى