أخبار

رؤية جديدة لمكانة المواطن…استقبال الموريتانيين العائدين من الاختطاف في مالي

ابانت نوعية الاستقبال الذي حظي به المواطنان الموريتانيان المحرران من الجماعات المسلحة في مالي عن أهمية المواطن الموريتاني ومكانته لدى العهد الجديد.

حيث كان وزيرا الدفاع والداخلية ووزير الطاقة ،وقائد الأركان العامة للجيوش وقائد القوات الجوية في مقدمة مستقبلي السيدين الخليل ولد الرباني وعبد الله ولد الشريف .

ليتوجها بعد ذلك للقصر الرئاسي حيث تم استقبالهما من قبل رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني للإطمئنان على وضعيتهما.

وقد اكد وزير الداخلية في تصريحه بالمناسبة أن فخامة رئيس الجمهورية الذي باشر منذ اللحظة الأولى لعملية الاختطاف كل الترتيبات المتعلقة بعملية التحرير وفعل كل الآليات التي تتوفر عليها الدولة سواء على مستوى الجيش وقوات الامن واجهزة الاستخبارات أو العلاقات الشخصية ليتحقق الهدف المنشود بفضل الله .

وأود التذكير هنا أن فخامة رئيس الجمهورية و منذ اللحظة الأولى لعملية الاختطاف بعث وفدا رفيع المستوى لأسر المختطفين لطمأنتهم على مصير ذويهم وقد تحقق هذا الالتزام بفضل الهدوء والرزانة والمهنية وبصورة فاعلة، وانتهز المناسبة للترحيب من جديد بمواطنيا العائدين وأتوجه بالشكر لكل من شارك في عملية إعادتهم الى الوطن التي أشرف عليها فخامة رئيس الجمهورية”.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى