الحوض الغربيالمستعرضولايات

عمدة اگجرت ينتقد تعميم “تآزر” بخصوص تشييد السدود في الحوض الغربي

العمدة اعتبر بأن تعميم وكالة تآزر طبعته المزاجية والزبونية والمحسوبية و حمل إساءة لبرنامج رئيس الجمهورية

رؤيا بوست: انتقد أحمد ولد حمود عمدة بلدية اكجرت -40 كلم شرق مقاطعة لعيون- التعميم الذي اصدرته المندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “تآزر”، والقاضي بإنشاء 37 سداً ترابياً لدعم الزراعة المطرية في إطار برنامج البركة.

وقال ولد حمود بأن هذه السدود توزعت بشكل غير عادل حيث حظيت مقاطعة واحدة ب60% من السدود وزعت بين اربع مقاطعات بولاية الحوض الغربي، اعتمادا على قاعدة بيانات مجهولة المصدر وتفتقد الحد الأدنى من الموضوعية والنزاه وفق تعبيره.

واعتبر بأن التعميم شابته مغالطات كثيرة من شأنه تشويه صورة الهيئة التابعة لرئاسة الجمهورية.

نص رسالة التظلم:

رسالة تظلم إلي المندوب العام للمندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الاقصاء ” تآزر”
السيد المندوب العام :
إن ” التعميم ” التي بعثته هيئتكم لولاية الحوض الغربي أنها بموجبه ستستفيد من بناء 37 سدا ترابيا لدعم الزراعة المطرية في اطار برنامج “البركة” لترقية الدمج الاقتصادي والاجتماعي للسكان الاكثر فقرا في الوسطين الحضري والريفي.
إن هذا ” التعميم ” للأسف مغلوط وشابته أخطاء جسيمة شوهت مجالات تدخل هيئتكم لما حواه مضمونه من مزاجية وزبونية ومحسوبية وامعان في الاقصاء والتهميش والاساءة المبرمجة بترصد وسبق اصرار لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وبرنامج ” تعهداتي”.
السيد المندوب العام :
لقد أوضح ” التعميم” أن مناطق تدخله في ولاية زراعية وتنموية كولاية الحوض الغربي تم اختصاره في حيز جغرافي محدد في مقاطعة تامشكط بناء على قاعدة بيانات مجهولة المصدر وتفتقد الحد الأدنى من الموضوعية والنزاهة علاوة عن كون تجاوز” التعميم” تجاوز كل النظم والاجراءات الادارية المعهودة بدء بالتشاور مع عمد الولاية وليس انتهاء بالجهات الفنية المختصة في وزارة الزراعة ومندوبياتها الجهوية.
ودون الخوض في الكثير من التفاصيل لم تستفيد بلدية اكجرت من سد واحد حسب ” التعميم ” وهي التي تحوي 19 سدا من بينها ” تامورت صوانه ” التي كان حصادها هذا العام وافرا من القمح في خطوة تنموية نادرة إن لم تكن “معجزة” ؛ أما السدود الأخرى في باقي القري فهي ما بين متهالكة بالكامل؛ أو متضررة في أجزاء كبيرة منها نتيجة الامطار في السنة الماضية.
لكن الغريب في ” التعميم ” ليس حرمان بلدية ” اكجرت” وإنما الأغرب أوالغريب في قصة ” التعميم” حرمان بلديات الولاية الأخرى بما فيها بلديات مقاطعة كوبني دون أن أنسي أو أتناسي أن ” قيعة لعويج ” الزراعية ذات الطابع الرمزي والتاريخي في أذهان المزارعين وفي الذاكرة الجمعية للسكان تم القفز على ذكرها في تعميم ” تآزر” الذي يبدوا أنه دبر بليل وفي كواليس مظلمة لما جاء فيه من بيانات مثيرة للدهشة والاستغراب والحيرة والريبة كما موضح في توزيع السدود حسب المقاطعات
لعيون 4
كوبني 2
الطينطان 11
تامشكط 20
السيد المندوب العام :
إيمانا منا بالثقة التي تربطكم عبر جذور التاريخ والجغرافيا بولاية الحوض الغربي وحرصا على العدل والاستقامة واحقاقا للحق فإنه باسمي شخصيا وباسم سكان بلدية اكجرت أهيب بك وأناشدك، أن تدرك هذا التعميم الفَجَّ ، وتنصف البلديات المحرومة قبل أن يصبح الأمر واقعا.
وفى انتظار تدخلكم الإيجابي تقبلوا أسمى عبارات الاحترام والتقدير
عمدة بلدية اكجرت بمقاطعة لعيون ولاية الحوض الغربي
أحمد ولد الحسن ولد حمود

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى