المستعرضدفاع

غوتيريس يطالب مجدداً بدعم إلزامي مستديم لقوة دول الساحل الخمس

رؤيا بوست: دعا الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس لتقديم دعم للقوات المتواجد حاليا في منطقة الساحل الأفريقي والتي من بينها قوة الدول الخمس -موريتانيا ومالي واتشاد والنيجر وبوركينا فاسو-، وشدد على أن النظام الأمني القائم في منطقة الساحل الأفريقي حاليا لا يكفي لمواجهة التهديدات الإرهابية، ودعا لمنح القوات الدولية رعاية واضحة من مجلس الأمن الدولي، وتمويلا مستداما من خلال المساهمات الإلزامية.

وقد جاء حديث الأمين العام للأمم المتحدة خلال مقابلة مع إذاعة فرنسا الدولية على هامش قمة الاتحاد الأفريقي ال33 التي تم تنظيمها تحت شعار “إسكات البنادق”.

مواضيع ذات صلة..

كيف واجه “الجنرال حننه” إنكماش مجلس الأمن الدولي عن قوة الدول الخمس (خاص)

ويشمل النظام الأمني القائم حاليا في دول منطقة الساحل قوة حفظ السلام الأممية المينوسما، والقوة المشتركة لدول الساحل، وقوة برخان الفرنسية إضافة إلى وجود عسكري امريكي في النيجر.

وسبق لغوتيريس أن دعا  إلى دعم أكبر من قبل المنظمة الدولية للقوة المتعددة الجنسيات العاملة ضد الجماعات المتطرفة في منطقة الساحل الافريقية ضمن “مجموعة الخمس”، وعبر في تقرير عن “قلقه البالغ إزاء تدهور الوضع الأمني” في مالي والمنطقة.

وقال غوتيريش في التقرير المرسل إلى مجلس الأمن الدولي بداية الأسبوع، إن “القوة المشتركة” المؤلفة من قوات نيجيرية، مالية، موريتانية، تشادية وبوركينية، “ليس بمقدورها وحدها تأمين منطقة الساحل” الافريقية رغم ما تقوم به من جهود.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق