الحوض الغربيالمستعرضولايات

قائد أركان الحرس الوطني يتفقد قواته المتمركزة على الشريط الحدودي بولايتين

الحرسيون يضعون اليد على الزناد في موجهة عدو لا يرى بالعين المجردة

رؤيا بوست: انخرطت الجيوش وقوات الأمن في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد الشغل الشاغل الذي يحرك دول العالم الآن، مواجهة الفيروس دفعت موريتانيا -على غرار دول العالم- لتفعيل عمل الجيوش وأجهزة الشرطة وحرس الحدود لمنع انتشار كوفيد 19.

وقد سخرت قوات الحرس الوطني التجمعات الجهوية وقوات التدخل الخاص للمشاركة في حراسة الحدود، عوضا عن تواجدها لتطبيق قرار حظر التجوال في المناطق الموكلة لها بالولاية الجنوبية من العاصمة نواكشوط وولايات الداخل تنفيذا لقرار وزارة الداخلية.

في هذا الإطار يتفقد الفريق مسقارو ولد سيدي ولد اغويزي القائد العام لأركان الحرس الوطني قواته المرابطة على طول الحدود بين ولايتي لعصابه والحوض الغربي، حيث الجزء الأكثر حساسية من الحدود الطويلة مع الجارة الجنوبية جمهورية مالي.

وقد كان قائد الحرس الوطني رفقة والي ولاية الحوض الغربي السيد جالو عمر آمادو ونائب رئيس جهة الحوض الغربي محمد ولد حيمدات، كما رافقه اللواء قائد المكتب الثالث يعقوب ولد اعمر بيات وقادة التجمعات الجهوية للحرس بالولايات الشرقية المستهدفة.

وقد حث اللواء الركن مسقارو ولد سيدي الضباط وضباط الصف والحرسيين على اليقظة والجاهزية في ضبط الحدود، وتأمين البلاد من أي تسلل قد يشكل صاحبه خطرا داهما نظرا لوجود حرب كونية ضد عدو لا يرى بالعين المجردة.

وكان قائد أركان الحرس الوطني قد عقد  لقاء توجيهيا في مدينة عيون العتروس أمس، وهنأ الحرسيين نظير الجهود التي يبذلونها يوميا في مواجهة كل المخاطر والتهديدات، قبل وأثناء الإجراءات الاحترازية للوقاية من تفشي فيروس كوفيد19 .

وأكد في كلمة ألقاها على أن الحرس الوطني سيظل يعمل على الألتزام بمهامه الأساسية في حفظ الأمن والسكينة، وحراسة الحدود في الأوقات الاستثناية كما هو الحال اليوم، مشددا على ضرورة الالتزام بتعليمات السلطات العمومية حول الحد من تفشي وباء كورونا، و ضمان أمن وسلامة التراب الوطني، والتحلي بالمسؤولية التامة.

وقد عاين قائد الحرس كل ما يتعلق بالأفراد ومرؤسيهم من وسائل اتصال وعتاد ومؤن، واستعرض القادة الميدانيون خطط التمركز والتمهر في التوجيه والتحذير وتوقيف كل خرق للحدود الموريتانية في هذا الظرف البالغ الخطورة.

وعوضا عن المناطق الشرقية يشارك الحرس الوطني إلى جانب الجيش والدرك والشرطة في حماية الحدود الشمالية بولاية تيرس الزمال.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق