أخبارالمستعرض

لقطات فيديو تظهر انتهاك مناصري الرئيس السابق لحقوق الأطفال

رؤيا بوست: اظهر فيديو متداول على السوشيل ميديا طفلاً تم تلقينه عبارات الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز خلال توجيهه كلمات مستفزة للشرطة التي تقوم بتأمينه في طريقه للتوقيع لدى مديرية الأمن وفقاً لإجراءات الرقابة القضائية التي يخضع لها بموجب تهم الفساد الموجه له.

ويعد الفيديو انتهاكاً خطيرا لحقوق الأطفال وتجنيدهم في الصراعات السياسية، وهو ما قد يصيبهم –حسب الدراسات- بالشعور بالخوف والقلق بسبب التفكير في قضايا لا تناسب سنهم العمري، ويدخلون في صراعات نفسية بسبب محاولة من يقدمون لهم الرعاية الزج بهم في اتون الصراعات السياسية.

الطفل المذكور ظهر بزي عسكري وهو يضع مسدساً على خاصرته، ما يوحي بشعور الاندفاع نحو العنف والإنقلابات، وهو ما قد يكون له تأثيرات سلبية على سلوك الطفل مستقبلا وميله نحو العنف.

رؤيا بوست تعتذر عن نشر الفيديو المذكور لما فيه من تعدي على حقوق الطفل.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى