المستعرضثقافي

مصر: المكتبة العظمى تعتزم إصدار طبعة عربية من كتاب الفن الصخري في موريتانيا

وقعت مكتبة الإسكندرية ووزارة الثقافة الموريتانية الخميس في نواكشوط، على إصدار طبعة باللغة العربية من كتاب الفن الصخري في موريتانيا، وهو كتاب أصدرته مكتبة الإسكندرية باللغة الإنجليزية.

وقال خالد عزب رئيس بعثة مكتبة الإسكندرية إلى موريتانيا، في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط في نواكشوط، إن صدور الطبعة الجديدة سيقام له احتفال في العاصمة الموريتانية سيشهده مدير مكتبة الإسكندرية الدكتور مصطفى الفقي.

وأضاف أن الدكتور الفقي وجه إلى الاهتمام بموريتانيا باعتبارها إحدى القلاع الحصينة للغة العربية والشعر العربي، كما أن عددا من المثقفين الموريتانيين وأساتذة التاريخ بدأوا التعاون مع مكتبة الإسكندرية حول موريتانيا وموروثها التاريخي والثقافي.
واشاد مسؤول مكتبة الإسكندرية بالدور الذي يلعبه السفير الموريتاني في القاهرة ودادي ولد سيدي هيبة من خلال نشاطات مكثفة قام بها خلال الفترة الأخيرة لضمان بناء علاقات وطيدة بين مكتبة الإسكندرية وبعض المؤسسات الثقافية الموريتانية.

وأشار إلى أنه أشرف على تقديم بعض مطبوعات مكتبة الإسكندرية إلى المكتبة الموريتانية وكلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة نواكشوط تنفيذا لتعليمات مدير مكتبة الإسكندرية مصطفى الفقي.

وكان وزير الثقافة الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية سيدي محمد ولد محم قد بحث مع خالد عزب رئيس بعثة مكتبة الإسكندرية الى موريتانيا أوجه التعاون القائم بين موريتانيا وجمهورية مصر العربية خاصة في المجالات الثقافية.

المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق