تعازي

نادي القضاة ينعى القاضي السيد ولد أحمد ولد ابّاه

في مساء الجمعة الأخير من شهر رمضان المبارك عام 1441 للهجرة، أسلم الروح إلى بارئها القاضي المبجّلُ والشيخ الأجلّ، العالم اللبيب والأديب الأريب، المغفور له بإذن الله/ السيد ولد أحمد ولد ابّاه، الذي مثّل موريتانيا خير تمثيل؛ في المحافل الدولية والمنابر الثقافية والأوساط العلمية: في أفريقيا المسلمة، والمغرب العربي، ومنطقة الخليج، وغيرها… ولمع اسمه في رابطة العالم الإسلامي، وفي منظمة التعاون الإسلامي.

وبهذه المناسبة الأليمة، فإن نادي القضاة الموريتانيين يتقدم بأخلص التعازي وأصدق المواساة إلى الأسرة القضائية وإلى ذوي الفقيد وأهله ومحبّيه ومريديه، وإلى الشعب الموريتاني كافة.. ونرجو للجميع الصبر والسلوان، وللفقيد شآبيب الرحمة والغفران، وفراديس الجنان.. {مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصدّيقين والشهداء والصـٰـلحين وحسُن أولئك رفيقا}
{إنا لله وإنا إليه راجعون}

عمرالسالك بن الشيخ سيدي محمد بن عمر السالك
الأمين العام لنادي القضاة الموريتانيين

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق