أخبارالمستعرض

وزراء السيادة والشؤون الإسلامية يحصلون على ثقة رئيس الجمهورية

رؤيا بوست: حصل وزراء السيادة -الفريق حننه ولد سيدي وزير الدفاع الوطني، والداخلية الدكتور محمد ولد مرزوق، والعدل محمد محمود بن بيه، والخارجية أسماعيل ولد الشيخ أحمد، والمالية محمد الأمين ولد الذهبي إضافة لوزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي معالي الداه بن سيدي بن اعمر طالب، والتجهيز والنقل احمدو ولد امحيميد- على ثقة رئيس الجمهورية في تسيير القطاعات التي اسندت إليهم، وقد تولى وزراء الداخلية والدفاع الخارجية والشؤون الإٍسلامية الحقائب الوزارية مع بداية انتخاب رئيس الجمهورية، بينما تم تعيين وزير العدل في حكومة محمد ولد بلال الذي خلف اسماعيل ولد الشيخ سيديا .

ولم تشمل التعديلات وزراء البترول والطاقة والمعادن، والبيئة مريم بكاي، والوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية، والمستشارة الوزيرة كمبا با.

وقد كشفت مصادر جديرة بالثقة لرؤيا بوست أن تلك الوزارات تم تثمين أدائها خلال زيارة التفقد التي أداها معالي الوزير الأول محمد ولد بلال للقطاعات الوزارية المعنية، وقد حصلت على الثقة لما انجزت من برنامج رئيس الجمهورية الذي تعهد به للشعب الموريتاني رغم الظروف الاستثنائية التي خلفتها جائحة كوفيد-19 على المستوى الوطني والعالمي.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى