أخبارالمستعرض

وزير الداخلية يرجع أسباب الجريمة لضعف المؤسسات الإجتماعية

ولد مرزوق انتقد شبكات التواصل الاجتماعي وقال بأن الرقم الأخضر بديل عن الفبركات

رؤيا بوست: أرجع وزير الداخلية الدكتور محمد سالم ولد مرزوق، اسباب الجريمة لضعف المؤسسات الاجتماعية، كالأسرة، والترابط بين سكان الحي تشكيل لجان محلية لمراقبة الأحياء، وشدد على أهمية أن يلعب المجتمع دوراً في الحد من الجريمة كما تفعل السلطات الأمنية، معتبراً بأن مستويات الجريمة في انخفاض حسب الإحصائيات المستحدثة والتي ترصد معدلات الجريمة في البلاد.

وعبر عن حرص رئيس الجمهورية محمد ولد  الشيخ الغزواني على أمن البلد، حيث ترأس بعد الزيارة الميدانية اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن والدفاع وأعطى توجيهات لإعداد استراتيجية متعددة القطاعات لمعالجة أسباب الجريمة.، وقد تجلى ذلك الحرص بوضع استراتيجية أمنية منذ 2019 تهتم بدراسة المعطيات ومعدلات الجريمة وأسبابها.

وقال –خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي للحكومة- بأن المعطيات التي ترد حول مستوى انخفاض وارتفاع الجريمة تؤشر في بعض الأحيان لتراجعها بنسبة 65% .

وأشار إلى القانون الذي تم إعداده بخصوص زيادة التنسيق بين الأجهزة الأمنية للحد من الجريمة، وشدد على أن الدولة الموريتانية قوية ولديها الوسائل المادية والامكانات لفرض الأمن والأمان وحماية ممتلكات وأرواح السكان.

وانتقد وزير الداخلية شبكات التواصل الاجتماعي وخاصة رواد موقع فيسبوك معتبرا بأنهم يبالغون في الحديث عن الجريمة، وقال بأن مصالح الداخلية، واللجنة الأمنية العليا وضعت تحت تصرف المواطنين رقما أخضر يتعلق بكل جهاز أمني للتبليغ وطلب النجدة، والسلطات متأهبة وليست هناك حاجة للفبركات على مواقع التواصل الاجتماعي كما أن هناك لجان محلية على مستوى الاحياء، ومن أسباب الجريمة ضعف المؤسسات الاجتماعية كالأسر والمدارس سكان الحي، ويمكن لهذه الأرقام –يضيف ولد مرزوق- أن تكون بديلاً عملياً عن شبكات التواصل الاجتماعي التي غالباً ما تقوم بفبركة الجرائم والمبالغة في الحديث عنها، مبدياً أسفه على كل حصل وقد يحصل من جرائم.

وكان وزير الداخلية قد قدم اليوم خلال اجتماع مجلس الوزراء بيانا يتضمن إشكالية الأمن الحضري، و الإجراءات المستعجلة والآفاق.

و يهدف هذا البيان إلى تشخيص الوضع الأمني، خاصة أسباب ظاهرة انعدام الأمن في المناطق الحضرية واقتراح تدابير على المدى القصير والمتوسط والطويل وذلك سعيا إلى تحسين هذا الوضع.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى