السياسةالمستعرضسياسي

وزير سابق: حزب الرباط هو الوحيد الذي يتبنى قضايا المواطن اليوم

حزب الرباط المدعوم من الرئيس السابق يفتتح قسماً في مقاطعة توجونين

رؤيا بوست: قال الدكتور محمد ولد جبريل الوزير السابق في نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز بأن حزب الرباط الذي ينتمي له هو الوحيد الذي يدافع عن مصالح المواطن الموريتاني اليوم، واعتبر ولد جبريل -في مداخلته خلال افتتاح قسم الحزب في مقاطعة توجونين بولاية نواكشوط الشمالية- بأن المعارض انخرطت في صفوف الموالاة وبات المواطن لا يجد مع يعارض الحكومة لطرح قضاياه ومشاكله اليومية وفق تعبيره.

وانتقد ولد جبريل إغلاق مقر الحزب -الذي يرأسه السياسي الدكتور السعد ولد لوليد- في مقاطعة لكصر، وأكد بأنه يعد تضييقاً على الحريات العامة، وقال بأن ما يتم من تصرفات وتجاوزات لا تخدم البناء والديمقراطية، مطالبا مناضلي الحزب بالتمسك بالطرق القانونية والدستورية للتعبير عن آرائهم حسب المتحدث.

بدوره أكد المنسق المقاطعي للحزب المهندس النهاه ولد خيري بأن افتتاح المقر والحضور يؤكد بأن هناك معطى سياسياً جديداً في المقاطعة، كما أشار إلى ما وصفه بالمضايقات التي تتعرض لها أنشطة الحزب تؤثر على مناخ الحريات في البلد، وذكر بأن موريتانيا تصدرت مؤشر حرية التعبير عربياً خلال حكم الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز ولكن الحريات حاليا تتراجع حسب تعبيره.

وقد توالت مداخلات الحضور من قياديين ومناضلين في الحزب وطالب هؤلاء بوقف ما وصفوه بمسطرة المضايقات التي يتعرض لها الرئيس السابق الذي وجهت له عدة تهم بالفساد واختلاس الأموال من قبل القضاء الموريتاني، وهي التهم التي اعتبرها ولد عبد العزيز مسيسة وتستهدف منعه من ممارسة السياسة.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى