الحوض الغربيالمستعرضولايات

ولد اعليوه: مركز الشرطة في گوگي الزمال أو مسمار جحا

رؤيا بوست: قال المواطن ديدي ولد اعليوه -وكيل ورثة أرض زراعية منح جزء منها لمفوضية گوگي الزمال على الشريط الحدودي مع جمهورية مالي- بأنه منح أرضا مقابل تعويض لم يحصل عليه لمفوضية الشرطة ولديه وثائق مكتوبة على هذا الأمر، متهما الإدارة الجهوية للأمن بعرقلة استفادته من القطع الأرضية المحاذية للمفوضية.

وأضاف في تصريحات لرؤيا بوست بأنهم لم يحصلوا على التعويض حيث أن الأرض مزرعة لأطفال يتامي، و استغرب ولد اعليوة تدخل المدير الجهوي للأمن بالمقاطعة لعرقلة حصوله على إذن بناء قطعة أرضية مقابلة للمفوضية، يعد أغلبها ليتامى قسموا تركتها منذ سنتين وفق تعبيره.

 وقال ولد اعليوة إن مزرعتهم -كما تثبت الوثائق الصادرة عن رئيس محكمة مقاطعة كوبني بموجب صلح- لا دعوى لأي كان فيها، وبعد تقدمهم بطلب لوالي الحوض الغربي مصحوبا بوثائق الصلح فوجئوا باعتراض  -وصفه بالكيدي- من طرف المدير الجهوي بحجة أنها واجهة أمنية للمعبر الحدودي.

 ونبه ولد اعليوة إلى أن مكان المعبر الحدودي تم منحه من قبله هو من المزرعة المذكورة، وأن الدولة لم تعوضه له كما تعهدت، مشيرا إلى أن هناك مشاكل في ترسيم الحدود مع جمهورية مالي لم تتم تسويتها بشكل نهائي من اللجنة الفنية للبلدين.

وشدد ولد اعليوه على انهم منحوا المفوضية 50 متر مربع كما هو مدون في الوثائق، إلا أن المفوضية رفضت السماح لهم بالبناء بحجة أن أرضهم في واجهة المفوضية، الشيء الذي اضطرهم للجوء للقضاء الذي حدد لهم أماكن للبناء، إلا أن الإدارة الجهوية تمنعهم من الاستفادة من أرضهم رغم أن بعضهم باع القطع الأرضية التي حصل عليها من التركة استنادا لوثائق قضائية، ما طرح مشكلة عصية على الحل بسبب منع المفوضية للملاك الجدد من الاستفادة من قطعهم الأرضية، ومنع الورثة الباقين من البناء.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق