أخبارالمستعرض

الخارجية اليمنية تثني على جهود المملكة والدول الشقيقة في إنهاء تمرد عدن

رؤيا بوست: اثنت الخارجية اليمينة على ما وصفته بالمساعي الحميدة للمملكة العربية السعودية في إنهاء الاقتتال في مدينة عدن العاصمة المؤقتة للجمهورية اليمنية، بعد مهاجمة مليشيات عيدروس الزبيدي لمقار حكومية ونشرها لآليات ثقيلة في عدن ما أسفر عن وقوع ضحايا.

وقال بيان للخارجية ت-لقته رؤيا بوست من السفارة اليمنية في نواكشوط- أن الجمهورية اليمينة تعتبر ما قام به المتمردون في عدن من محاولة انقلابية، والمحاولات المستمرة والحثيثة لإعاقة عمل الحكومة الشرعية، وتعطيل مهامها، والقيام بإنشاء وتوجيه مليشيات عسكرية خارج إطار القيادة العسكرية للقوات اليمنية المسلحة، يعد انتهاكا سافرا لقرار مجلس الأمن 2216، وتهديدا لأمن المنطقة، وخروجا عن الهدف الذي من أجله أنشئ تحالف دعم الشرعية.

وعبرت الخارجية اليمنية عن تقديرها للجهود التي قامت بها الشقيقة المملكة العربية السعودية في إنهاء هذه الأزمة، وانسحاب المتمردين من معسكر اللواء الرابع حماية رئاسية والمناطق التي انتشروا فيها.

وقدمت جزيل شكرها للدول الشقيقة والصديقة التي عبرت عن إدانتها لما حدث ودعمها للشرعية ولوحدة اليمن وأمنه وسلامته.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق