المستعرضحوادث

تفاصيل وفاة السجين أحمد ولد محسن.. سقط.. وأسعف.. ولم يجد حبة دواء

حصلت رؤيا بوست على تفاصيل حصرية عن وفاة السجين أحمدو ولد محسن الليلة البارحة داخل السجن المدني بنواكشوط، حيث يعاني السجين المسن والموجود في السجن منذ قرابة الثلاثة سنوات من عدة امراض، وقد حكم عليه بخمسة سنوات بعد ضياع مبالغ مالية تقدر ب18 مليون أوقية كانت في عهدته عندما كان محاسبا لصناديق القرض والإدخار “بروكابيك” في لعصابة.

 حيث دخل ولد محسن الليلة البارحة الحمام وبقي داخله اكثر من ساعة ما اثار قلق زملاءه من السجناء في ذات القاطع، ما استدعى تحطيمهم لباب الحمام للتأكد من وضعية السجين المسن حيث تفاجئوا بوجوده مغميا عليه داخل الحمام فتم استدعاء الحرس الذي بادر لنقل السجين إلى المستشفى في سيارة إسعاف حيث اجريت له فحوص طبية وتم صرف دواء للسجين الذي عاد دون أن يتمكن من شراء الدواء من الصيدلية بسبب عدم وجود نقود لديه، وهو ما جسد الغياب والإهمال التام من قبل مسير السجون وإدارة السجون بشكل عام حيث ظل السجين ينتظر حصوله على الترياق الذي لم يصل ما تسبب في مضاعفات خطيرة تسببت في وفاته داخل زنزانته، ما جعل السجناء يطحرون التساؤول المشروع ..هل توفي ولد محسن نتيجة الإهمال أم بسبب مضاعفات صحية؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى