المستعرضحوادث

عثمان ارطغرل لص عنيف احتجز رهائن وتسبب في ليلة رعب بتوجونين

صاحب السوابق تم إيقافه بعد اللجوء للرصاص الحي من قبل عناصر الدرك

رؤيا بوست: بث صاحب سوابق مسلح  الرعب في أحد حي مدرسة النائب بمقاطعة توجونين لقرابة الساعتين الليلة البارحة، وذلك بعد أن أقدم على احتجاز رهائن في منزل بالمقاطعة شمال نواكشوط، وقد تمت مطاردته من قبل السكان بعد تنفيذه لعملية سطو مسلح على أحد المنازل، كما وصلت قوة من الدرك وقامت بمطاردته لكن الجميع عجز عن إيقافه بالطرق السلمية حتى أضطر عناصر القوة لاستخدام  الرصاص الحي.

اللص المدعو حركيا “عثمان ارطغرل” أصاب والد العائلة التي تم السطو عليها بطعنة سكين في اليد  وسلب منهم مبلغ مالي وهاتفين.

وفي الطريق اعترضه بعض المارة ولم يتردد في استخدام ساطوره الطويل ضدهم وفق ما روى شهود عيان، ليتم إيقافه من قبل عناصر الدرك بعد أن أطلقوا الرصاص الحي لإرهابه، قد تعرضت لعدة طعنات في مناطق مختلفة من جسمه خلال المواجهات مع الضحايا، لكنه ظل واقفاً رغم الدماء التي تنزف بطوله الفارع وملامحه القاسية في ليلة رعب بحي الترحيل بضواحي العاصمة.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى