أخبارالمستعرض

على غير العادة.. هدير مقاتلات سلاح الجوي يخفت في العرض العسكري بأگجوجت

عيد الاستقلال الوطني ال59

رؤيا بوست: خفت هدير محركات مقاتلات سلاح الجو  الموريتاني خلال مشاركة الطيران الحربي التابع لقيادة أركان القوات الجوية، التي يقودها اللواء الطيار محمد ولد احريطاني، وذلك خلال فعاليات عيد الاستقلال الوطني ال59 في مدينة اگجوجت.

حيث اقتصرت مشاركة الطيران الحربي على افتتاح طائرة هليكوبتر تحمل العلم الوطني للعرض العسكري، واختتم  بعملية إنزال المظليين التابعين لكتيبة المظليين الأولى، ومربع وحيد لم يشارك خلاله مشاة القوة الجوية.

وقد كانت الأركان العامة للجيوش تحرص على إظهار قدرات القوات الجوية في مناسبات أعياد الاستقلال الأخيرة بشكل لافت للانتباه حيث ملئ هدير محركاتها في تشكيلات متنوعة سماء نواذيبو واطار وكيهيدي والنعمة، كما أنه تم بالمقابل تقليص مشاركة عدد من وحدات القوات المسلحة، حيث لم تشارك كتيبة المدرعات، و البحرية الوطنية التي لم تحضر مجسمات سفنها، ولم تحضر آليات الشرطة بتلك الكثافة، وكذلك سرايا الدرك، وفرقة الجمالة التابعة للحرس الوطني التي لم تحضر جمالها التي شاركت في العروض السابقة .

وتشكل الطائرات المقاتلة إبهارا للجمهور خلال الاستعراض العسكري بعروضها المتنوعة في التحليق على مسافات منخفضة، بتشكيلات رباعية و خماسية في تناسق وحرفية، حيث شاركت أسراب من الطائرات المقاتلة من نوع توكانو وسوبر توكانو، وسيسنا، وحاملة الجنود العملاقة باسلير.

رادارت مركز القيادة والاستعلام بالجيش الجوي

ورغم تقليص دور الطيران في فعاليات العرض العسكري -في الثامن والعشرين من نوفمبر -إلا أن مشاركة الأركان الجوية هذا العام تميزت بمشاركة نوعية لسلاح الإشارة التابع لمركز القيادة والاستعلام C3I.

حيث ظهرت لأول مرة حاملات رادارات متنقلة تحمل رادارات من نوع M-20، ورادارات للاماكن الثابتة، وهوائيات من نوع VSAT، ورادارات للمراقبة الجوية من نوع M-60.

وتمد سلاح الإشارة والمراقبة الجوية الذي ينتشر في أماكن مختلفة من التراب الوطني ويساهم في بسط وتعزيز السيادة على الأجواء.

لقطة من مشاركة الطيران الحربي/النعمة 2018
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق