المستعرضسياسي

بعد سبات عميق ..مسعود يعود لمغازلة قضية لحراطين ويدعو للحوار

تحدث مسعود ولد بولخير ، رئيس حزب التحالف الشعبى التقدمي APP ، في مقابلة مع صحيفة القلم عن ما وصفه  بازدراء الرؤساء لشريحة لحراطين، وقال:”..  أنتظر بصبر كما هو الحال دائمًا ولا أريد أن أتسرع في أي شيء ، لكن الأمر المؤكد هو أنني لا ارى أن الفرق كبير بين الرئيس المنتهية ولايته والذي يرى بأن  “لحراطين” لا يجب أن يعطيهم نصيبا في العمل والثروة سوى كنس الشوارع أو خادمات في المنازل، ورئيساً جديداً يجلب رقماً قياسياً من لحراطين إلى الحكومة لكنه يتردد في نطق مصطلح “العبودية”.

وأضاف أن الحل لا يتمثل في إضفاء الطابع المؤسسي على ظروفهم المعيشية ، أو جعلهم وزراء فقط لأغراض النشر ، في حين أن غيابهم يعمم في أي مكان آخر .

الحل بالنسبة لمسعود هو إجراء حوار وطني شامل ويتابع:”أقول ذلك مرارًا وتكرارًا ، لتفادي الأسوأ في البلاد ، يجب أن تكون هناك إرادة سياسية حقيقية تتطلب بالضرورة التنظيم السريع لحوار وطني شامل”.

وقد عقد التحالف الشعبى شراكة ضمنية مع النظام السابق بوصفه معارضة محاورة قريبة من السلطة في نظام الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز.

وينتقد سياسيون ومناضلون في مجال حقوق الإنسان دعوة ولد بلخير لحوار يقتطع بموجبه مصالح حزبية لا تؤدي لحل مشكلة الشريحة، والتي تتمثل في الحد من ضعف التعليم، ذ وعدم توفر فرص الشغل.

وكان التحالف الشعبي التقدمي قد أعلن خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة دعم المترشح محمد ولد الشيخ الغزواني،  ولكن الانتخابات الرئاسية الأخيرة وصفت من قبل المحللين  بالشرائحية بامتياز حيث صوتت غالبية الشريحة التي ينتمي إليها ولد بلخير للمترشح بيرام ولد الداه ولد اعبيدي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق