تعازي

بيان شكر وامتنان، من أسرة أهل المختار فال

بسم الله الرحمن الرحيم.
وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ *

في اليوم الثالث والعشرين من الشهر الجاري 23/06/2020
افتقدت بلادنا ككل والقبيلة بشكل خاص والدنا الكريم فضيلة القاضي محمد عبد الرحمن ولد محمد الأمين ولد المختار فال..
الذي قدم للدولة. والمجتمع خدمات جليلة وأفنى عمره في خدمتها وإرساء العدل فيها .
ونحن إذ تجرعنا ألم الفراق وخيم الحزن على أفراد أسرتنا ، غير أننا وبحمد الله قد من الله علينا بإخوة كرام وقفوا معنا في مصابنا الجلل وشاركونا الألم والحزن، وقدموا لنا خالص العزاء والمواساة ،
وهو أمر يثلح الصدر وينبي عن حب المجتمع وتقديره لأهل الفضل،
نعم نحن نعلم أن مصيبتنا مشتركة وهي مصيبة مجتمع ووطن ولكن مالنا إلا الصبر والاحتساب ، فكل مصيبة قورنت بمصيبة النبي صلى الله عليه وسلم ، تهون.
في الختام نتقدم لكافة الشعب الموريتاني بجميع أطيافه ومختلف شرائحه، من داخل وخارج الوطن ، كل من زارنا في المنزل ليقدم واجب العزاء وكل من منعته الظروف فاتصل أو أرسل رسالة أو كتب مقالا أو نصا شعريا ، أو دون تدوينة، معزيا في رحيل الفقيد ، كل أولئك لهم منا جزيل الشكر وخالص الامتنان.
ولانقول إلامايرض الله ،
إنا لله وإنا إليه راجعون

عن أسرة أهل المختار فال
أحمد محمد عبد الرحمن بن المختار فال

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى