أخبارالمستعرض

بيرام: نحن نطالب بأن يكون الحراك ضد الرئيس السابق أشمل ليطال المستفيدين من الفساد

رؤيا بوست: طالب النائب بيرام ولد الداه ولد اعبيدي بتوسيع دائرة التحقيق في تهم الفساد، وقال بأن رفضه للانخراط في الحراك البرلماني المطالب بتحريك دعوى برلمانية لمسائلة رئيس الجمهورية السابق محمد ولد عبد العزيز حول قضايا فساد لكونه حراك ذا طابع انتقائي وفق تعبيره، ولا يستهدف تطبيق القانون والعدالة بقدر ما .يستهدف النيل من شخص.

واشترط توقيع النواب على إلغاء القانون المتعلق بعدم محاكمة من يتهمون بقضايا التصفية العرقية من أجل الانخراط معهم في هذا الحراك.

ودعا لأن يشمل الحراك كافة المخالفات التي تُعْزَى إلى المستفيدين من الخمسيتين من حكم الرئيس السابق .

وأضاف ولد اعبيدي-خلال ندوة نظمها حزب الصواب تحت عنوان.. لنعمل من أجل تصفية جريمة الرق ومحو آثارها-  -بأن غالبية البرلمانيين شاركوا في ما يعتبرونه اليوم فساد، وكان في السابق إنجازات جبارة،  كما انهم لم يتضامنوا معه في مكافحة الاسترقاق، كما أنهم لم يعارضون ولد عبد العزيز عندما كان في الحكم، ولكنهم يستأسدون اليوم، على العكس من ما كان يقوم به هو حيث عارض ولد عبد العزيز وهو في الحكم وسجن وتلقى صنوف المصايقات في مسيرته النضالية.

واعتبر ولد اعبيدي أن الخلاف السياسي الحالي ليس هو جوهر قضايا المواطن ولا ما يستهدف تحسين ظروفه.

واشاد بيرام بالترسانة الموريتانية القانونية لمكافحة العبودية معتبرا بأنها متقدمة ومتفوقة على دول الجوار لكن لازلنا نعاني من العبودية وآثارها وفق تعبيره.
ونوه بجو الانفتاح “والعافية” التي بدرت من رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني ،وقال:”..أثمن باسمي وداعمي تعاطي الأمن والإدارة معي أنا بيرام الداه اعبيد في ظل حكمه”.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق