الرئيسية / المستعرض / رباعي المعارضة يطالب بوقف متابعة بوعماتو ومعارضين تمهيدا للحوار

رباعي المعارضة يطالب بوقف متابعة بوعماتو ومعارضين تمهيدا للحوار

رؤيا بوست: طالب مرشحو المعارضة بوقف المتابعات في حق رجل الأعمال محمد ولد بوعماتو وبعض المعارضين تمهيدا للحوار، ووصف بيان صادر عن مرشحي المعارضة الأربعة في الانتخابات الرئاسية بالانقلاب، متهمين الرئيس المنصرف محمد ولد عبد العزيز بالسيطرة على دواليب القرار، ووضع المرشحون عدة مطالب تمهيدية لإجراء الحوار من بينها المطالبة بإطلاق سراح جميع الأشخاص الذين تم اعتقالهم في إطار الأزمة الانتخابية وفق تعبير بيان المعارضة، و الوقف الفوري و النهائي لجميع المتابعات لمحمد ولد بوعماتو ، الإمام الشافعي، محمد ولد الدباغ و الشيخة السابقة فرفوره منت بابه.

اعتبر البيان أن البرلمان تحول لغرفة تسجيل، وانتزعت منه 17 مليار تم توجيهها لتسدي صفقات مربحة ومشبوهة.

وجاء في ديباجة البيان:” إن  القرارات التي اتخذها  رأس النظام منذ انقلابه الانتخابي الأخير تهدف إلى مكافأة أفراد حاشيته و إلى إعاقة تطبيع الحياة السياسية و الإدارية و الاقتصادية و الاجتماعية التي أحكم إغلاقها من خلال: ⁃ انتشار التعيينات النفعية في الوظائف الإستراتيجية مثل بعض السفارات ⁃ ميزانية تكميلية بمبلغ 17 مليار أوقية انْتُزعت من البرلمان الذي تم تحويله الى غرفة تسجيل لتسديد صفقات مربحة و مشبوهة في مجال البني الطرقية لصالح بعض رجال الأعمال المقربين منه ⁃ انتشار منح الأراضي و غيرها من الامتيازات المتعددة على أساس الزبونية و التربح الفاحش ⁃ حملة قمع وحشية موجهة ضد بعض المواطنين لزرع الرعب و تسميم الاجواء السياسية على أسس عنصرية و زرع التفرقة بين المواطنين المسالمين لصرف النظر عن فضيحة الانقلاب الانتخابي ⁃ اعادة تفعيل إجراءات المتابعة الجائرة ضد بعض المواطنين لأسباب سياسية محضة أمام البوليس الدولي الانتربول على الرغم من خيبة المحاولات السابقة لاستغلال هذه الهيئة الدولية ⁃ محاولة توريط بلدان شقيقة في الأزمة الانتخابية الحالية ⁃ محاولة الهاء الساحة الإعلامية باختلاق تدشينات لمشاريع وهمية بغرض صرف النظر عما اقترفه النظام من جرائم في الماضي و الحاضر على الرغم من هذه الوضعية المتدهورة فقد ظلت المعارضة الديمقراطية ممثلة في المرشحين الأربعة الموقعين أسفله تدعو الى التعقل و الحوار من أجل خلق اجواء ملائمة للسلم الاجتماعي و ايجاد حل للازمة الانتخابية و تطبيع حقيقي للحياة السياسية في البلد”.

وقد وقع البيان كل من السادة : – سيدي محمد و لد بوبكر – كان هامدو بابا – برام الداه ولد اعبيد – محمد ولد مولود .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كريستيان: لست جاسوسا وقد اتخذ إجراءات قضائية ضد مسؤولين موريتانيين(جصري)

رؤيا بوست: نفى السيد كريستيان بروفيزيوناتو رجل الأمن الإيطالي الخاص الذي اعتقل بنواكشوط لأكثر من ...

وزير الخارجية يستقبل سفير الاتحاد الأوروبي

استقبل وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج السيد اسماعيل ولد الشيخ أحمد مساء اليوم ...

error: المحتوى محمي من النسخ