أخبارالمستعرض

كريستيان: لست جاسوسا وقد اتخذ إجراءات قضائية ضد مسؤولين موريتانيين(جصري)

رؤيا بوست: نفى السيد كريستيان بروفيزيوناتو رجل الأمن الإيطالي الخاص الذي اعتقل بنواكشوط لأكثر من سنتين على خلفية صفقة اجهزة الرقابة والاختراق، أن يكون يعمل لحساب أية جهة بغرض نقل معلومات عن موريتانيا، وقال في تصريح خص به رؤيا بوست أن ربط قضيته برجل الأعمال المعارض أحمد باب ولد اعزيزي القنصل الشرفي السابق لإيطاليا بنواكشوط غير دقيق، موضحا بأنه في حالة كانت الشركة قد استشارت القنصل عن الصفقة فإنه شخصيا لا علم له بالأمر ولا بحيثيات الصفقة لأنه مجرد رجل حماية خاصة زج به كرهينة فقط وهو ما اثبتته الوقائع وفق تعبيره.

واكد بأن تناول منتدى المعارضة الموريتانية لقضيته في إيجاز صحفي موجه ضد النظام ليس في محله مطالبا بعدم استغلال القضية سياسيا، لأن الأحزاب السياسية ليست منظمات حقوقية حسب تعبيره.

وتابع حول مسار قضيته في المحاكم الإيطالية:”..في الوقت الراهن ليس لدي أي أخبار عن الخلاف بيني وبين شركتي فيجي لارد لأن العدالة الإيطالية لا تزال تحقق، عندما ينهي المحامي الإيطالي متابعته حول القضية سنرى ما نقوم به ضد هؤلاء الناس، وقد نتخذ أيضا إجراءات قانونية ضد بعض الأشخاص في موريتانيا”.

وتابع:”…سنوجه استفسارا  للمحامي ما إذا كان المدعي العام الموريتاني-الذي وجه لي تهما مفبركة- إذا كان يمكن أن يساءل أمام محاكم إيطالية أو حتى محكمة العدل الدولية، كما أن هناك مسؤولين آخرين متورطين في القضية بموريتانيا قد نسعى لاستصدار  مذكرة لاستدعائهم”.

وقال بروفيزيوناتو أن محامين موريتانيين استغلوا قضيته وربحوا اموالا طائلة بلغت 7آلاف دولار دون تقديم ملف عدلي في قضية خرجت طائلة المحاكم وفق تعبيره.

وابدي الإيطالي اسفه على عدم وجود تصريح رسمي واضح من الحكومة الإيطالية أو  الموريتانية حول القضية، ومسار إطلاق سراحه وقال لرؤيا بوست:”.. ما اعمله ان كاتب الدولة الإيطالي للشؤون الخارجية جاء واصطحبني للمطار وقال ستغادر إلى ميلانو، ولا أعرف كيف تم الأمر وهل كانت هناك مساومات أو صفقات سياسية أو اقتصادية أو نقدية”.

كريستيان بروفيزيوناتو: مستشار الرئيس الموريتاني هددني قائلا قائلا: اعتبر نفسك مفقودا

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق