الرئيسية / المستعرض / الأمين العام للحزب الحاكم: “غزواني” أكد لي انتمائه للإتحاد ولن يُنشء حزبا على انقاضه

الأمين العام للحزب الحاكم: “غزواني” أكد لي انتمائه للإتحاد ولن يُنشء حزبا على انقاضه

رؤيا بوست: قال  الأمين العام المؤقت لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الوزير محمد ولد عبد الفتاح بأن رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني أكد له حرفيا بأنه ينتمي لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية، وفخور بدعمه نافيا بشكل قاطع تفكيره في إنشاء حزب سياسي على انقاض الحزب الحاكم.

وقدم رئيس الجمهورية  شكره لقيادات الحزب على التفاني في إنجاح الرئيس محمد ولد الغزواني، وقال: “أبلغكم تحيات رئيس الجمهورية وتقديره لما بذلتموه من تضحيات من أجل نجاحه”، وأقر بأن اللجنة المؤقتة ينتقد عليها الكثير لكن المنصف يمكنه الإقرار بأن اللجنة تم تعيينها في مارس وكانت الأولوية بالنسبة لها هي العبور بالمرشح في سباق الانتخابات الرئاسية، وتم تأجيل الكثير من الملفات، لكنها قامت بحالة تشخيص لحالة الحزب والقضايا العالقة ولديها ورقة جاهزة ستقدم للمؤتمر.

وتابع ولد عب الفتاح:” لقد قال لي رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني -بكل صراحة- أنه فخور بانتمائه للعشرية وكونه جزء اساسي من تلك الحقبة التي يعتبر بأنها حققت الكثير لهذا البلد، وسيعمل بكل طاقاته من اجل تحسين تلك المنجزات وتحسين الخدمات الأساسية والظروف المعيشية للمواطنين”.

وتابع:”..ويعتبر نفسه شخصيا منتميا للحزب الحاكم لأنه لا يمكن أن يكون رئيس جمهورية دعمه حزب لديه اغلبية مطلقة في البرلمان والعمد والمجالس الجهوية ويكون لديه تفكير في إنشاء حزب آخر فالأمر غير مطروح إطلاقا، ولا يمكن أن يتم حل حزب الاتحاد من أجل الجمهورية كما حصل مع الاحزاب الحاكمة سابقا في البلاد حيث تم حلها بعد انقلاب عسكري وليس انتقال ديمقراطي للسلطة”.

واكد بأن الحزب الحاكم هو حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الذي ينتمي له 90 نائبا برلمانيا ورؤساء جميع المجالس الجهوية وقرابة 200 عمدة.

كما نقل عن ولد عبد الفتاح عن رئيس الجمهورية السابق محمد ولد عبد العزيز تحياته للجميع معتبر بأن تسميم الاجواء أمر طبيعي، لأن هناك من يسعون للتشويش على هذا المسار والنهج وفق تعبيره، مؤكدا بأنه سيكون حاضرا للمؤتمر العام لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية، وستتم ملاحظة علاقة وطيدة بين الحكومة والنظام والحزب، مشيرا إلى أن ولد الغزواني دعمته أطراف أخرى وأصبحت من الأغلبية وهو فخور بدعمها لكنه حزبه الأساسي هو الاتحاد من أجل الجمهورية.

كما كشف عن اقتناء الحزب لمقر اجتماعي جديد ومقتنيات جديدة وسيتم بعث رسائل جديدة تؤكد بأن الحزب الحاكم هو حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

وقد جاء حديث ولد عبد الفتاح في اجتماع خاص باتحادي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ترأسه الأمين العام، بحضور مسؤول الشؤون السياسية الدكتور عبد الله ولد النم والناطق الرسمي باسم الحزب سيد أحمد ولد أحمد والمنسق الجهوي لنواكشوط اعل سالم ولد امناه، والأمين العام المساعد للحزب افال انكيسالي إضافة لجميع فدرالي الحزب على عموم التراب الوطني بغياب فدراليي الحوض الغربي ولعصابة وارسل كليهما شخصا يمثله في الاجتماع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كريستيان: لست جاسوسا وقد اتخذ إجراءات قضائية ضد مسؤولين موريتانيين(جصري)

رؤيا بوست: نفى السيد كريستيان بروفيزيوناتو رجل الأمن الإيطالي الخاص الذي اعتقل بنواكشوط لأكثر من ...

فرنسا تعرب عن تضامنها مع الحكومة و ضحايا فيضانات سيلبابي

أعربت السفارة الفرنسية عن تضامنها مع الحكومة الموريتانية وعائلات الضحايا بعد الفياضانات التي ضربت ولاية ...

error: المحتوى محمي من النسخ