رأي

دعونا نبقي الجيش بعيدا عن السياسة/ محمد اصنيب

أثار نشر نتائج مسابقة اكتتاب طلبة ضباط أجراها الجيش الوطني مؤخرا بعض التعليقات التي استوجبت التوضيحات التالية:

إن الجيش الوطني جيش لكل الموريتانيين يحميهم جميعا ويدافع عن أرضهم جميعا ويتشرف بولوج من توفرت فيهم معايير الاكتتاب لصفوفه.

إن المسابقة هذه السنة وحرصا على مزيد من الشفافيةمرت لأول مرة بمرحلتين: الأولى اختيار المترشحين حسب معدلاتهم في الباكالوريا ولم يتم خلالها اَي اعتراض من اَي كان والثانيةمسابقة كتابية شفافة.

خلال المرحلة الأولى تم فتح تسجيل إلكتروني حر على موقع الجيش لكل الشباب الموريتانيين الحاصلين على البكلوريا والذين لا تقل معدلاتهم عن 12/20 وتتراوح أعمارهم بين 18 و25 سنة.

كل الذين سجلوا على موقع الجيش بهذه الشروط تم استدعاؤهم للمشاركة في المسابقة الكتابية دون تدقيق في هوياتهم.

إن من أشار البعض إلى حرمانهم بسبب أعراقهم لم يسجل منهم أحد على الموقع لأنهم ربما فضلوا توجهات أخرى.

وعلى العموم وبالرغم من إثارة هذه الضجة الخبيثة يبقى السؤال الحقيقي المطروح على من” مازالت فيهم نزعة جاهلية”: هل ترون من العدل أو المعقول أن ينجح في مسابقة حرة من لم يسجل فيها أصلا ؟!!!

دعوكم من الدعوة للمحاصصة وجنبوا جيشكم التجاذبات السياسية.

محمد اصنيب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق