أخبارالمستعرض

الحكومة الموريتانية تطلق برنامجا تدريبيا لتسريع بناء القدرات للتحول الرقمي*

البرنامج تم إطلاقه بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في موريتانيا والأكاديمية الإستونية للحوكمة الإلكترونية

بدأت الحكومة الموريتانية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في موريتانيا والأكاديمية الإستونية للحوكمة الإلكترونية، يوم الخميس 18 نوفمبر 2021، سلسلة تدريبية مدتها خمسة أسابيع حول الحوكمة الرقمية في موريتانيا.
تجمع هذه الدورات التدريبية أكثر من 20 مسؤولًا تنفيذيًا رفيع المستوى من الإدارة الموريتانية وتغطي مبادئ الحوكمة الرقمية (الحوكمة الإلكترونية). وتهدف وزارة التحول الرقمي والابتكار وعصرنة الإدارة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والأكاديمية الإستونية للحوكمة الإلكترونية، من خلال هذه الدورات التدريبية، إلى بناء القدرات لنهج حكومي كامل للتحول الرقمي يدعم أهداف التنمية المستدامة في موريتانيا.
وفي خطاب له بالمناسبة قال معالي السيد عبد العزيز ولد الداهي، وزير التحول الرقمي والابتكار وعصرنة الإدارة: “لا شك أن الإدارة الإلكترونية تتيح فرصا هائلة غير مسبوقة للنهوض ببلادنا، ورفع أداء القطاع العام، وتسهيل نفاذ المواطنين بإنصاف وعدالة إلى الخدمات، وتعزيز نظامنا الديمقراطي من خلال إرساء قيم الشفافية والنزاهة، وتمكين مواطنينا من محاسبة المسؤولين العموميين ومساءلتهم عند الاقتضاء”.
وتستند سلسلة التدريبات المذكورة على الشراكة القائمة بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ووزارة التحول الرقمي والابتكار وعصرنة الإدارة، والتي تهدف إلى تحسين الإطار المؤسسي للحوكمة الرقمية، وتعزيز القدرات التقنية، وتطوير مجموعة من الأدوات الرقمية التي تعمل على تحسين كفاءة الإدارة العامة.
وفي هذا الإطار قام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، من بين أمور أخرى، بدعم إنشاء منصة رقمية لرصد أولويات الحكومة وأهداف التنمية المستدامة، وسيواصل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الاستفادة من دوره، كعامل تكامل داخل منظومة الأمم المتحدة، لتقديم المساعدة الفنية لوزارة التحول الرقمي والابتكار وعصرنة الإدارة.
و قد أشار السيد أنتوني نغورورانو – الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في موريتانيا، إلى ذلك في كلمته بمناسبة مراسيم إطلاق بدء هذه التكوينات :
“يسعد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن يساهم في تسريع التحول الرقمي القائم على نهج شامل وتشاركي للمجتمع الموريتاني بأسره. في هذا السياق، سوف نبدأ في محادثات واسعة مع جميع شركاء موريتانيا بهدف دعم هذه الرؤية الوطنية وتمكين البلد من الاستفادة بشكل أفضل من مزايا وفرص التحول الرقمي في موريتانيا”
—–
*تعد الحكومة الحكومية الإلكترونية مبادرة مشتركة بين الحكومة الإستونية ومعهد المجتمع المفتوح وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ، وقد تأسست في عام 2002
للمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع السيد محمد المشري الرباني، المستشار المكلف بالاتصال في وزارة التحول الرقمي والابتكار وعصرنة الإدارة، على البريد الإلأكتروني التالي:
meshri@mtnima.gov.mr
أو على مسؤول الاتصال في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في موريتانيا، شيخنا أحمد حيدرة
cheikhna.aidara@undp.org
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى