أخبارالمستعرض

نجدة العبيد تعلن تضامنها مع الحقوقية آمنة بنت المختار

دانت منظمة نجدة العبيد محاولة الاعتداء على الناشطة الحقوقية ورئيسة منظمة رابطة النساء معيلات الاسر AFCF السيدة آمنة المختار بمقر مفوضية الشرطة بمقاطعة عرفات .

ووصفت المنظمة في بيان وصل رؤيا بوست تلك الحادثة بأنها تمثل تحديا سافرا لهيبة الدولة وحرمة القانون الذي يجرم ويعاقب ممارسة العنف بصفة عامة وخصوصا إذا كان في مرفق عمومي وبحضرة السلطات الامنية.

وأعلنت نجدة العبيد “تضامنها التام مع المناضلة آمنة المختار في عملها الشجاع والكبير المتمثل في الدفاع عن المظلومين والمهمشين وفاقدي السند الانساني”.

وأضاف بيان المنظمة:”..إننا في منظمة نجدة العبيد وإنطلاقا من إيماننا بمبادئ حقوق الانسان الرافضة والشاجبة لكل انواع الظلم والتضييق والتهديد لسلامة وامن النشطاء الحقوقيين في عملهم الانساني النبيل المتمثل في الدفاع عن المظلومين وفي مقدمتهم ضحايا العنف والاغتصاب،  فإننا نعرب ونعبر عن كامل تنديدنا بهذا العمل الهمجي المتخلف والجبان ، كما نعلن عن مطالبتنا للسلطات بتحمل مسؤولياتها في فرض احترام هيبة الدولة وحرمة حقوق الانسان وفي طليعتها امنه وكرامته ..
تضامننا التام مع المناضلة آمنة المختار في عملها الشجاع والكبير المتمثل في الدفاع عن المظلومين والمهمشين وفاقدي السند الانساني …”.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى