أخبار

ولد منصور: الأمين العام للرئاسة كشف لقاءات اتفقنا على عدم إعلانها تجنبا للتجاذبات

رؤيا بوست: قال محمد جميل ولد منصور رئيس حزب تواصل والقيادي بمنتدى المعارضة بأن مسار اللقاءات مع الحكومة، جاء بعد توقيف النظام للمسار الأحادي للحوار، لكنه تفاجئ بكشف الحكومة لتلك اللقاءات التي اتفق على أن تأخذ طابعا غير علني تجبنا للتجاذبات الإعلامية، وأضاف:”.. تحدث الطرف الآخر في مؤتمر صحفي وقدم رواية غير دقيقة، وقال بأن الهدف من تلك اللقاءات هو ان تذليل الصعوبات امام الحوار”، وشدد ولد منصور على أن لقاءتهم بالحكومة خلصت لنقاط فيها وجهات نظر متطابقة، ونقاط فيها وجهات نظر متباينة لكن ما يجب أن يترجم تلك اللقاءات هو اتفاق مكتوب وفق تعبيره.

وأضاف:”.. الامين العام للحكومة وضع الرأي العام في صورة غير دقيقة وتصحيحا لذلك أن المنتدى قال بأن من الاساسيات تشكيل حكومة توافقية تُحيد اجهزة الدولة عن الاستغلال السياسي لنفوذها”.

موضحا بأن القوانين بدون جهاز تنفيذي يحظى بالثقة لا يمكن أن تجسد حياد الدولة، حيث تجيش الدولة مقابل دعم طرف على حساب طرف سياسي آخر وفق تعبيره.

مبرزا بأن  المشاركة في الحكومة ليست ضرورة، بقدر ما هي سعي لتجسيد حياد الإدارة و تطبيق مبدأ التكافئ في الفرص بين المعارضة والنظام.

ولد منصور نوه إلى  المنتدى طالما عبر في مواقف مرنة عن استعداده لإعطاء فرصة للحوار كسبيل لحل المشاكل، لكن الطرف الآخر -حتى الآن – بعث برسائل سلبية لا تدفع للتفكير بأنه يمكن البناء على استعداده لحوار توافقي.

وقال :”..نحن لسنا معنيين بحوار لا يؤدي لنتائج جدية، ومن خلال التجربة لم يتم توفير الظروف مثل ما هو حاصل حاليا لخلق جو ملائم لحوار موحد”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى