أخبار

حزب “حاتم” يخلد الذكرى 11 لتأسيسه

رؤيا بوست: خلد حزب الاتحاد و التغيير الموريتاني “حاتم” ذكرى تأسيسه الحادية عشرة في مقره المركزي بنواكشوط، وجدد صالح ولد حننا رئيس الحزب رفض حزبه للتعديلات المرتقبة على الدستور الموريتاني، واعتبر -خلال احتفالية الحزب بعشريته الأولى- بأن التعديلات لا تمس من واقع الحياة المعيشية  المأساوية للمواطن الموريتاني والتي هي الأولى بإنفاق المال والوقت وفق تعبيره، واضاف بأن الوضعية السياسية تفرض التطرق لها بالنظر إلى أن موريتانيا تعيش على وقع مرحلة سياسية فاصلة في تاريخ البلاد، لأن هناك نظاما يريد فرض رؤيته واستمراره بكل الوسائل حسب تعبيره.

وانتقد الحوار السياسي والتعديلات على الدستور، وقال :” النظام الآن بصدد تعديلات يراد منها العبث بالدستور حتى تصبح هذه الوثيقة الهامة في متناول الأيدي ويتم البعث بها في أي وقت”.

واعتبر ولد حننا بأن النظام لم يتمكن من تنظيم حوار سياسي شامل بالفعل وجاد، فلجئ إلى الرموز الوطنية واعتبرها الحائط القصير.

ودعا جماهير الحزب -والموريتانيين بشكل عام- إلى الوقوف بقوة ضد التعديلات المرتقبة على الدستور ضمن البرنامج التصعيدي لمنتدى المعارضة والذي يعد له بالتزامن مع الدورة البرلمانية الطارئة التي يتضمن برنامجها مناقشة التعديلات المرتقبة على الدستور الموريتاني.

وعبر ولد حننا عن سعادته بالتواجد إلى جانب جماهير الحزب في الذكرى 11 لتأسيس مشروع الحزب بمقره الجديد، والذي يعتمد على رؤيته الإسلامية المتمسكة بثوابت الأمة ومقدسات الشعب الموريتاني.

وقال بأنهم كانوا على يقين بأن رسالة حاتم ومشروع حاتم سيظل متميزا وسيبقى وفيا لآمال وتطلعات الشعب الموريتاني العظيم.

واعتبر بأنهم اتفقوا قبل إيداع مشروع الحزب على أن يكون إضافة نوعية وليس رقما من الأرقام الموجودة في الساحة السياسية والتي بلغت حدود 100 حزب سياسي بموريتانيا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق