المستعرضثقافي

نواذيبو: رئيسة الرابطة الجهوية لآباء التلاميذ تتحدث عن تحديات التربية والتعليم

رؤيا بوست:  قالت السيدة ديده بنت إيزيد بيه رئيسة الرابطة الجهوية لآباء التلاميذ والطلاب على مستوى ولاية داخلت أنواذيبو إن العناية بالأجيال بمثابة تكريم لمن ضحى من أجلنا ومن أجلهم من أبطال المقاومة . وعللت ذلك بأن الغاية من بذل مجاهدينا لأنفسهم وتقديم أبهى وأجمل صور التضحية في سبيل الحرية والأنعتاق ونيل السيادة هو بمعنى آخر تمهيد للأرضية وتمكين للأجيال اللاحقة في حقها الكامل في العيش بكرامة وتأهيلها والعناية بها وتحضيرها جيدا حتى تعانق الأمجاد والآمال المعقودة عليها.

وأكدت السيدة ديده بنت إزيد بيه إن العناية بالتلميذ الموريتاني بإعتباره محطة أساسية في مسيرة بناء الأجيال مسؤولية وأمانة في أعناق الجميع وهو ماجعل الرابطة تجعل منه موضوعا لرسالتها، داعية لمناصرة هذه الرسالة وتضافر كامل الجهود من أجل تشجيع وتحسين ظروف وتطويرقدرات التلميذ الموريتاني حتى يكون تلميذا مثاليا ومبدعا ومتميزا مشددة على ضرورة الإشراك الدائم لروابط آباء التلاميذ في كل السياسات والبرامج الموجهة للتلميذ وتبني مطالبهم ومقترحاتهم في هذا الصدد. جاء ذلك ضمن كلمة لها بمناسبة تظاهرة أدبية وعلمية كبرى عن المقاومة الوطنية نظمتها الرابطة الجهوية لآباء التلاميذ والطلاب على مستوى ولاية داخلت نواذيبو بقاعة العروض والندوات بمركز المعرفة للجميع في العاصمة الأقتصادية نواذيبو ضمن الفعاليات المخلدة للذكرى السادسة والخمسين لعيد الأستقلال الوطني.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق