المستعرضغرائب وعجائب

القاضي ولد اديقبي ينصح المتهمين بشرب الخمر والاحتفاظ بالمسروقات

رؤيا بوست: بدأت أولى جلسات المحكمة الجزائية في ولاية نواكشوط الجنوبية تحت رئاسة القاضي هارون ولد ايديقبي لسنة 2018 اليوم الخميس طريفة وحازمة، وقد خصصت للنظر في عدد من الملفات من بينها ملف ابراهيم ولد بكار ولد اصنيبه إثر الشجار مع الوزير السابق ومدير ميناء الصداقة حسنا ولد اعل، وقد كانا حاضرين خلال الجلسة، التي بدأها رئيس الجلسة بتوجيهات للجمهور الحاضر بكثافة حيث قال بعد إلقاء التحية:”.. هناك إجراءان الأول هو ترك الجمهور بما فيهم الواقفين ممن لم تتوفر لهم مقاعد للجلوس وبدا أنهم يعيقون انسيابية الحركة ودخول الشهود والخروج أو حتى إسعاف أي شخص تعرض لحالة إغماء، والإجراء الثاني هو ترك الحالة كما هي والقاعة مكتظة –وبالمناسبة هذه القاعة الضيقة تمثل العدالة في موريتانيا وهي ما تم منحنا – إذا سنترك الجمهور ولكن عليهم الالتزم”، وتابع بحزم:” يغير ماه مُجملة فيهم أن يلتزموا باحترام قاعة المحاكمة”.

وقد اختار الجمهور البقاء، وبعد ذلك افتتحت الجلسة باستدعاء ثلاثة متهمين بقضايا السرقة والسكر والعربدة والعقوق وقد استجوب القاضي احد المتهمين: هل سبق وأن سجنت؟ فأجاب نعم فقال له القاضي وأنا من الشاهدين.

وتلاه متهم آخر بالسرقة سأله القاضي هل سرقت؟ فقال نعم، ولكنني اعدت مسروقاتي فقال له القاضي :”الا بيك النفشة”.

وكان هذا المتهم قد ضبط من قبل الضحايا داخل المنزل واستطاعوا استعادة مسروقاتهم لكنهم تقدموا بشكاية لوكيل الجمهورية حفظا للحق العام.

ومثل متهم آخر بالسكر أمام القاضي ولد ايديقبي فسأله بماذا تسكر فقال ” Parfum d’eau”  وهو ماء عطر يستخدم للشعر فقال له القاضي –متهكما- انصحك بالخمر بدل هذا الماء الذي صنع من مواد كيميائية ستحطم كبدك وتضر بجسمك وتقتلك قتلا بطيئا وختم وليس في كل خير.

استدعى القاضي بعد ذلك ابراهيم ولد بكار فصاح الجمهور “وخيرت وخيرت…”  فأمرهم ولد اديقبي بالسكوت وعندما سكتوا قال لهم من لم يقل وخيرت فليقلها فقال الجميع وخيرت بولد اصنيبه فقال لهم هل انتهيتم إذا التزموا بالهدواء.

 وسأل المتهم عن الحادثة فأجاب بأن حسنه ولد اعل الوزير السابق ومدير الميناء صديق له وقد وجه له عبارات غير لائقة في الهاتف ليلة الحادثة وتوجه له إلى مكتبه صباحا للنظر في بعض الملفات المهنية العالقة والاستفسار عن سبب توجيه تلك الشتائم، فقال له القاضي لماذا لم تتوجه له في منزله وانت قلت بأنه اتصل عليك في حدود العاشرة واهل نواكشوط لا ينامون حتى تسأله؟ فأجاب ولد اصنيبه ما منعني هو أن حسنه في بيته سيدة اجنبية وربما لديهم تقاليد غير التقاليد الموريتانية كما انني سمعت أن لديه كلب حراسة.

واتهم الرجل بالإساءة إليه وإلى مجتمعه وجهويته ووصفهم بشكل لا يليق، رغم أنه تمسك في شهادته بوشائج الصداقة التي تجمعه مع السيد حسنه ولد اعل والتي قال بأنها تسمر لسنوات.

 وخلال الاستماع لشهادته  صرح الوزير حسنه ولد اعل بأنه سحب شكايته من المتهم، و أكد بأنه ليست لديه مشكلة معه، بل وصف ابراهيم مرارا بالأخ وقال بأن القضية لا تتجاوز قضية إساءة لموظف عمومي في مكتبه –تاركا الأمر لتقدير القاضي- ونفى بشكل مطلق تلفظه بأية كلمات نابية أو جارحة وطالب بكشف المكالمة، نافيا وجود أي شخص ينتمي إليه اجتماعيا في القاعة، وقال بأن غالبية موظفي الميناء من منطقة الشرق، ونفى تواطئه مع عمال الميناء بشأن الشهادة ضد المتهم .

وقد كان القاضي يسأل المتهمين ان كانوا قد خدموا في الجيش أو الأمن، وعن مستوى تعليمهم وإن كانوا يتوفرون على عمل أم لا، وكان حريصا على تطبيق النصوص وتم التداول بين المحامين وموكليهم في سابقة نادرة وجرت وقائع الجلسة في جو من الاريحية والنزاهة بعيدا عن أي تشنج.

وكانت الغرفة الجزائية في محكمة ولاية نواكشوط الجنوبية قد عقدت برئاسة القاضي هارون ولد ايديقبي خلال السنة الماضية  25 جلسة بمعدل جلسة اسبوعيا ومثل امامها 316 متهما  ونظرت في 254 ملف وهي حصيلة للجمهور يمكن الاطلاع عليها كما قالت المحكمة.

رؤيا بوست .. المامي ولد جدو

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى