أخبارالمستعرض

العقيد المتقاعد ولد الفايدة يتعهد بتطوير بلدية لكصر في مهرجان لحزب الرباط

قال العقيد المتقاعد سيدي محمد ولد الفايدة بأنه يحمل برنامجيا انتخابيا مكتملا لصالح بلدية لكصر بدءا بالنظافة، حيث لم تعد هذه المدينة التي ولد فيها و كبر وترعرع على هيئتها القديمة بعد ان غزتها الأوساخ واستوطنتها القمامة ما دفع الكثيرين من سكانها الى هجرتها حسب ما قال ولد الفايده.

 واضاف انه سيولي اهمية للتعليم بمناهجه وببناه التحتية فضلا عن تنظيم السوق المركزية ووضع ضوابط صحية للمواد الغذائية التي تباع كما تعهد بالارتقاء بالمسجدين العتيقين في البلدية مسجد الامام الراحل بداه ولد البصري والمسجد العتيق، وسيجعل القيمين عليهما في ظروف مناسبة،  اما ملعب المدينة القديمة فسيعيد له الحياة  والحيوية من جديد وسيطلق عليه اسم احد رجالات لكصر المعروفين تكريما له..

وقال  العقيد ولد الفايدة بان تعهداته مرهونة بتزكية اهالي البلدية لبرنامجه الانتخابي في الاول من سبتمبر القادم..ولم يخف ولد الفايدة الاشادة بما تحقق في عهد السيد الرئيس محمد ولد عبد العزيز متعهدا بان تنال لكصر في حال فوزه انجازات ملموسة ومنسجمة مع واقع هذه البلدية..

وكان المهرجان الذي عقد تحت عنوان “يد نظيفة لبلدية نظيفة” قد خصص لشرح برنامج الحزب لتطوير بلدية الكصر وبدأ بكلمة لرئيس الحزب الاستاذ احمد ولد دومان رحب في مستهل كلمته بالجموع التي لبت الدعوة وقال ان حضورها المبكر وانتظارها الطويل هو دليل على صدق ايمانها بخط الحزب وبسياساته وبرامجه الوطنية، مضيفا بأن حزبه تقدم الى الاستحقاقات القادمة بنخبة سياسية وطنية لها تاريخ حافل بالعطاء وبالجدية فضلا عن ما تحمله من كفاءات علمية، وأضاف لد دومان:” .. الشعب الموريتاني اصبح واعيا واصبح بمقدوره تمييز المشاريع الحقيقية الجادة من الاوهام والخرافات التي تتحمل اليوم مسؤولية الفشل..”، داعيا الجميع الى التعبئة لشعار الحزب والى الدفع بمرشحيه الى البرلمان والمجالس البلدية والجهوية متعهدا ان يكون الحزب مجسا حقيقيا لضمير الشعب والمعبر عنه..

وقد شهد المهرجان شهد مداخلات لمرشحين ولشخصيات في قيادة حزب الرباط الديمقراطي الاجتماعي  من بينهم الشريف محمدو ولد مولاي عمر الذي تحدث عن اهمية انجاح مرشحي الحزب حيث يتولى قيادة اللائحة الوطنية.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى