رأي

الدكتور با حمادي يكتب ردا على وان بيران (لا تلمسوا وحدتنا)

تابعت كغيري من ابناء وطني موريتانيا المقابلة المثيرة للسيد بيران وان على قناة تيفي 5 الفرنسية والتي دعا فيها الى تقسيم موريتانيا واثارته للنعرات العرقية واستهداف التعايش السلمي الذي انبنت عليه موريتانيا منذ نشأتها.

الامر الذي يتطلب منا ابداء الملاحظات التالية :

1- وحدة موريتانيا خط احمر وكل مواطن يستهدفها خارج عن الانسجام والبعد الوطني

2- كل مواطن في هذا البلد متساوي امام القانون ويتمتع بكافة حقوقه دون اقصاء او تهميش سوى عوامل ومؤثرات الحركة الاقتصادية العالمية

3- كل شخص يستهدف وحدة وتعايش موريتانيا عدو لكل الموريتانيين مهما كانت مرجعيته .

وعليه فإننا ندين كل الادانة ما جاء على لسان السيد بيران وان ونؤكد ان الاعلام الغربي والساحات الغربية والارتماء في احضان الغرب او غيره للتعاطي مع القضايا الوطنية وسيلة مفلسة ومفضوحة وان البلاد مفتوحة بكل الياتها حريا وحقوقيا لأي نقاش طبعا طبقا للقانون ولقيم التعايش وللموروث الحضاري للمجتمع من تضامن وتكافل وتعايش .

الدكتور با حمادي الحسين

رئيس المكتب الجهوي لرابطات آباء التلاميذ والطلاب على مستوى نواكشوط الشمالية

هاتف : 22320724 – 47527002

ايميل : bhamidou8@gmail.com

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى