المستعرضسياسي

مدير أمن (الحقبة المظلمة): الدولة الموريتانية تأسست بسواعد الهلابولار(حصري)

رؤيا بوست: أكد الكولونيل اتي همت  مدير الأمن في نظام الرئيس محمد خونا ولد هيدالة  1981-1983 (الحقبة التي وصفت بالمظلمة بسبب كثرة الملاحقات الأمنية والسجون)-أن عرقية الهلابولار ساهمت بشكل كبير في إنشاء وتأسيس موريتانيا، وقال في حديث حصري لرؤيا بوست أن الغالبية الساحقة المسؤولين السامين وموظفي الدولة والمهنيين واليد العاملة التي أسست البلاد  كانت من البولار بحكم أنهم قبلوا التعليم النظامي الفرنسي في ظل رفض العرقيات الأخرى بالمجتمع الموريتاني للتعليم النظامي الفرنسي والاكتفاء بالمحاظر التقليدية.

وتابع في مقابلة حصرية ستنشر لاحقا  على رؤيا بوست:”..سأقول ما قلته مرارا خاصة في الحوار الأخير بقصر المؤتمرات وهو أن موريتانيا التي عرفتُها لم تعد موجودة بقيمها وتسامحها للأسف، موريتانيا التي كان فيها العربي والزنجي يتقاسمان الحلو والمر، لذلك أعمل من أجل إعادة ما كانت عليه وهو ما نعتمده في البرنامج السياسي لحزب الحضارة والتنمية”.

وشدد همت على أنه ليست هناك وسيلة انجع للتعايش بين مكونات الشعب الموريتاني افضل من إلزامية تعليم لغة وطنية اخرى على الأقل إلى جانب العربية في المدارس النظامية، وذلك لضمان التواصل بين فئات المجتمع .

و كشف العقيد المحال للتقاعد اتي همت  عن تفاصيل كثير  وسرية تخص الأحداث إبان توليه منصب المدير العام للأمن الوطني، وقيادته للتيار الرافض للتعريب في اللجنة العسكرية، كما تحدث عن الإقامة الجبرية التي فرضت على الرئيس الراحل المختار ولد داده في منزل اتي همت وتفاصيل الدردشة مع أول رئيس للجمهورية بموريتانيا.

كما تحدث لنا عن أحكام تطبيق الشريعة، والملاحقات الأمنية، و الاعتقالات التي طالت العديد من التيارات السياسية خاصة تيار البعث العربي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى