أخبارالمستعرض

الجزائر تلقي النظرة الأخيرة على رفات شهدائها الذي تسلمتهم من فرنسا

نقل التلفزيون الرسمي الجزائري والقنوات الخاصة، اليوم السبت، صورا لتوافد المواطنين على قصر الثقافة في الجزائر العاصمة، لإلقاء النظرة الأخيرة على رفات المقاومين، الذين أعيدوا أمس من فرنسا.

واصطفت جموع المواطنين الراغبين في إلقاء النظرة الأخيرة عند بوابة قصر الثقافة، وسمح لأعداد محدودة بالدخول، مراعاة لتدابير السلامة لمنع انتشار فيروس كورونا، وكلما انصرفت مجموعة سُمح لمجموعة أخرى بالدخول

وتناقلت صفحات القنوات الخاصة والعمومية على شبكات التواصل الاجتماعي صورا وفيديوهات لطوابير المواطنين، وهم ينتظرون دورهم لقراءة الفاتحة على أرواح أبطال المقاومة الشعبية من قادة وجنود، كما نقلت صورا وفيديوهات من داخل قصر الثقافة.

وعلت زغاريد النسوة قصر الثقافة وهن يلقين نظرة على رفاة وجماجم المقاومين، التي وضعت داخل صناديق مسجاة بالراية الجزائرية.

وعادت جماجم ورفات المقاومين، الجمعة، بعد أزيد من 170 سنة على ترحيلها من الجزائر من طرف السلطات الاستعمارية الفرنسية، التي وضعتها في متاحف في العاصمة باريس.

وانطلقت مفاوضات بين الجزائريين والفرنسيين منذ العام 2011، تاريخ الكشف عن وجود هذه الرفات والجماجم، وخلصت المفاوضات إلى عودة 24 رفات وجمجمة، فيما ينتظر أن تلتحق دفعة أخرى من الرفات والجماجم، مثلما اعلن ذلك الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون قبل أيام قليلة.

اصوات مغاربية

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق