أخبارالمستعرض

كوبني: اختتام ورشة للتكوين حول التأقلم والتقليل من مخاطر الكوارث الطبيعية

رؤيا بوست: اختتمت منظمة أمل غير الحكومية ورشة تكوين حول  التأقلم والتقليل من مخاطر الكوارث منظمة في مباني بلدية كوبني استفاد منها 22 شابا وسيدة.
وأوضحت  النائب فاطمة منت اعل محمود رئيسة المنظمة- في كلمتها بالكناسبة- أن النشاط يهدف لتكوين الشباب من الناشطين المحليين وتعزيز قدراتهم في أساليب التأقلم للتقليل من مخاطر الكوارث، بهدف خلق كوادر محلية تنقل تجربتها للسكان المحليين.
وقالت بأنه ما دامت الساكنة على استعداد من حيث الحضور والجدية والوعي يمكن لهذه الورشات أن تؤتي اكلها.
وقدمت شكرها للمشاركين والمشرفين على التكوين.
وقالت بأنه سيتم لاحقا دمج مقاطعة كوبني في برنامج تعزيز القدرات، وقالت بأنها تؤمن بضرورة مشاركة الفئات كافة بمختلف انتمائاتها وتوجهاتها دون تمييز، ولديهم في المنظمة نظرة شمولية للتأطير وليست كجرد شعارات وفق تعبيره.
وأشارت منت اعل محمود إلى أن الهدف من الورشة هو السعي لتجسيد سياسة تنموية ترفع من مستوى المواطنين المعيشي والمعرفي، معتبرة بأن الحملات الثقافية والنشاطات التكوينية تهدف لتغيير العقليات أولا، والسعي لإقامة تنمية مستدامة لاحقا، والتي لن تتأتى إلا بتغيير المسلكيات و خلع عباءة الكسل حسب المتحدثة.
واستعراضت تجربة المنظمة التي استمرت على مدى أكثر من ربع قرن، حتى تم تصنيف منظمة امل من بين  افضل المنظمات العاملة في المجال  ليس وطنيا فقط وإنما على المستوى الإقليمي.
بدوره عبر عمدة بلدية كوبني عن شكره للمشاركين وأشاد بدور الخبير  إسلم ولد سيدام في نقل التجارب للمشاركين، وطالب بالوعي والاستفادة من التكوين وطالب بزيادة التكوين المستمر، وقدم شكره لمنظمة امل التي بذلت الجهود من أجل تكوين الشباب والنساء في أماكن إقامتهم وفق تعبيره.
وعبر عن استعداد البلدية للتعاون مع المنظمة في خطة تنموية طموحة للرفع من التنمية في المقاطعة.
ويأتي النشاط  تزامنا مع ما شهدته المنطقة والبلاد عموما من  فيضانات وأمطار خلفت كوارث استدعت التدخل العاجل من طرف الجهات المعنية. 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى