المستعرضحوادث

عودة نشاط شبكات المخنثين بنواكشوط.. والشرطة توقف 12 مشتبها به

المقوفون بينهم ستة فتيات يشتبه بأنهن مومسات

رؤيا بوست: أوقفت الشرطة في مفوضية تفرغ زينة4  تشكيل من المخنثين يتكون من ستة أفراد، وستة مومسات يشتبه في أن المجموعة لديها شبكة للدعارة في حي بغداد بولاية نواكشوط الغريية .

وقد عاد المخنثون لعملهم ك”مرشدين” لاوكار البقاء ومنازل بائعات الهوى، بعد أن تأثر نشاطهم بسبب حظر التجول.

وقد تمت إحالة هذا التشكيل للمفوضية الخاصة بالقصر نظرا لوجود قاصرين بين المقبوض عليهم.

وتعيد هذه الواقعة للأذهان العرس الجماعي الذي أقامه مخنثون في نواكشوط يناير الماضي، وتم ايداع عشرة أشخاص ومومسين السجن بأمر من قاضي التحقيق بالديوان الرابع، بعد تداول مقطع فيديو  يظهر مجموعة من المخنثين في احتفال بزفاف مثلي قبل أن تفند شرطة تفرغ زينة3 تلك الرواية وتؤكد أنه مجرد احتفال بعيد ميلاد أحد المخنثين.

وقد أدانت المحكمة في 30 يناير 2020 ثمانية رجال “بمخالفة الأخلاق الحسنة” و”ارتكاب فعل مخل بالحياء”، بعد ظهور فيديو لهم يحتفلون بعيد ميلاد في مطعم أدى لاحقا إلى اعتقالهم. حكمت المحكمة عليهم بالسجن عامين.

واعتقلت الشرطة في 23 يناير الرجال الثمانية ثم رجل وامرأة  بعد ثلاثة أيام من نشر الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي.

وذكر مفوض شرطة نواكشوط الغربية، محمد ولد النجيب، في مقابلة تلفزيونية في 22 يناير  أن سبب الاعتقال كان “التشبه بالنساء”، رغم اعترافه بأن الحدث لم يكن حفل زفاف مثلي، كما ذكرت وسائل التواصل، بل عيد ميلاد.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق