أخبارالمستعرض

الداخلية تكشف عن سبب إغلاق مقر الحزب الذي عقد صفقة مع فلول النظام السابق

رؤيا بوست: كشفت وزارة الداخلية واللامركزية عن سبب إغلاق مقر حزب الوحدوي الاشتراكي في مقاطعة لكصر بولاية نواكشوط الغربية.

وقالت الوزارة في بيان لها أن الحزب-الذي انضمت له مسؤولون سابقون في نظام الرئيس الأسبق محمد ولد عبد العزيز- اجرى تغييرات دون إخطار الوزارة وفقا لما ينص عليه القانون .

بيان:

قد اطلعت المصالح المختصة لوزارة الداخلية واللامركزية على أن أحد الأحزاب السياسية أجرى خلال الأيام الأخيرة تغييرات على مستوى هيئاته القيادية وتغيير مقره من ولاية إلى أخرى، خارج الإطار القانوني المنظم لأنشطة الأحزاب السياسية، حيث لجأ إلى التزوير واستعماله قصد بلوغ أهداف قد تمس مباشرة بماهية السكينة والأمن العامين.

وعليه فإن وزير الداخلية واللامركزية، قرر طبقا لصلاحياته بموجب مقرر صادر يوم أمس إغلاق مقر الحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي، وتعليق أنشطته لمدة 90 يوما، عملا بمقتضيات المادة 24 من القانون رقم 024-91 الصادر بتاريخ 25 يوليو 1991 المنظم للأحزاب السياسية وأنشطتها.

وفي الوقت ذاته فإن الوزير، إذ يؤكد حرصه على احترام وحماية الحقوق الفردية والجماعية، ليدرك حق الإدراك أن مسؤوليته في مجال تكريس الشرعية القانونية وحسن تنظيم الحياة العامة تقتضي منه اتخاذ الإجراءات المناسبة كلما اقتضى الأمر ذلك.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى