المستعرضثقافي

الشؤون الإسلامية تنظم يوما علميا تمهيدا لإطلاق كرسيَي النوازل المعاصرة والزكاة والأوقاف

نظمت وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي بالتعاون مع هيئة علماء موريتانيا صباح اليوم الخميس بفندق موريستنتر يوما علميا تمهيدا لإطلاق كرسيي “النوازل المعاصرة” و ” أحكام الزكاة” و”الوقف”، وقد أشرف معالي الوزير الداه سيدي اعمر على انطلاقة اليوم العلمي الذي يتضمن، جلسات علمية ينعشها لفيف من العلماء تتوزع على النحو التالي:
الجلسة العلمية الأولى تحت عنوان: مفهوم النوازل وتأثير الأحوال والأزمنة فيها تعامل العلماء الشناقطة نموذجا.
الجلسة الثانية تحت عنوان: النوازل المعاصرة: نماذج في العبادات والمعاملات
الجلسة الثالثة تحت عنوان: الفتوى في النوازل: الشروط والضوابط
الجلسة الرابعة تحت عنوان: الزكاة وآثارها الاقتصادية والاجتماعية على الأمة
الجلسة الخامسة تحت عنوان: الوقف أرصدة خالدة ومنافع متجددة

معالي الوزير خلال كلمة افتتاح الأيام العلمية، أكد أن “كرسي النوازل المعاصرة” هو تجسيد لإنزال الفقه إلى ميدان حياة الناس سعيا للإجابة على الاستشكالات المتجددة التي ينتجها الواقع كل حين في عبادات الناس ومعاملاتهم.
وأضاف: “نسعى من خلاله (الكرسي) إلى تذكير الناس وتفقهيهم بالمنزلة الكبرى والأجور العظمى لهاتين الشعيرتين، وما يمكن أن تقدمه مؤسستهما من خدمة جليلة للمجتمع، تكون بارزة للعيان من ناحية، إظهارا لأبهة الشعائر وجلالها، وخادمة للمستهدفين بشكل جلي من ناحية أخري”، بحسب تعبيره.

وأوضح معالي الوزير أن مخرجات المحظرة الشنقيطية مازالت الى اليوم مشهودا لها بالفرادة والتميز والإتقان في إرجاء العالم الإسلامي وقبلة لطلاب العلم من مختلف إرجاء الدنيا، مذكرا بان هذا الأمر يضاف المسؤولية على الجميع حتى يظل الحاضر وفيا للماضي في التميز العلمي مراعيا لقداسة الوحي ونشر قيم التسامح والمحبة.

مبرزا معالي الوزير الداه ولد سيدي اعمر طالب الأهمية الكبيرة التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني للعلماء وشيوخ المحاظر والفقهاء إكبارا وتقديرا وعرفانا بالقيمة والمنزلة، معولا عليهم في المساهمة اللائقة في تنوير الأفكار ومواجهة الشبهات والعمل الدؤوب على دوام نقاء صورة الإسلام.

وبدوره أشاد النائب الأول للأمين العام لهيئة علماء موريتانيا السيد الشيخ ولد صالح بهذا اليوم العلمي النوعي المتميز في ظرفه وعناوينه التي تعالج أهم الأمور المطروحة من نوازل فقهية مستجدة ومكونات اجتماعية مهمة.
ويثري الندوة علماء ومفكرون بمداخلات ونقاشات تشمل مفهوم التطرف الفكري وأسبابه و أنجع الوسائل لمجابهته، وأفضل الطرق لتحصين فكر الشباب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى